• 29 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

ككنال

– مصطلح «شعب الكنيسة» يستخدم في كـل كنائـس العالــم وليس لــه مدلــول سياســي
– قضية بناء الإنسان هي أخطر قضية في كل زمان وغياب المحبة أحد عناصر تكوين شخصية الإرهابي
– تجمعنا حول نهر النيل أنشأ وحدة وطنية طبيعية في مصر وهي أغلى الأمور التي يجب أن نحافظ عليها

– عاصرت كل الرؤساء وما أنجزه السيسي يحتاج 30 عاما ونعيش الآن «جمهورية جديدة»
– الأقباط في مصر مواطنون من الدرجة الأولى مثل إخوانهم المسلمين والدولة قننت أكثر من 2000 كنيسة
– محطة القصاص لشهدائنا في ليبيا استغرقت وقت كبير ما بين الألم والفرح استمر إلى 3 سنوات

– تحملت مسئولية البطريرك في ظروف صعبة كانت تواجه الكنيسة والوطن، والتحديات كانت من الممكن أن تتسبب في شكل من أشكال الآلم في المجتمع المصرى، ومثلما هناك معركة ضد الإرهاب هناك معركة أيضا لبناء الوعى والمستقبل.
– الراهبان المتورطان بقتل رئيس الدير ليسا كبش فداء

– الكنيسة هي أقدم كيان شعبي علي أرض مصر .
– كل الإرهابيين لم يأخذوا مكون الحب في الأسرة
-القاعدة تقول البشر قبل الحجر وأي إنسان يأخذ تكوينه من الأسرة والتعليم والدين والأصدقاء والإعلام
– أرحب بعمل فيلم لقداسة البابا شنودة ، ولكن ليس الآن .. صورته مازالت حاضرة في أذهاننا كمصريين ..    فـ مهما كانت قدرة المخرج والممثل “مش هيقدروا يقنعونا بيه”..

– بناء الإنسان أخطر قضية في كل زمان
– تأثرت بعائلتي.. تأثرت بقداسة ش رغم اني مشفتهوش .. تأثرت بأفعاله وسلوكياته

– تأثرت بقداسة البابا شنودة الذي اصبح بطريركا وانا في اولي جامعة .. هذا الرجل كان مؤثرا ليس لي فقط بل للجميع ، فخدمته كانت نصف قرن كأسقف للتعليم وبطريركا
– وجود الأب في الأسرة هام جداا.. وجوده مؤثر للأبناء.. كل كلمة وكل موقف علمه ليا أبويا فاكرة وفيه تفاصيل كتيرة بتجيني في الذاكرة

– أبي كان مريضا بقرحة المعدة ، وكنت اسمع صراخ ألمه وقتها “مكنش فيه علاج متطور زمان”
-الأقباط في مصر مواطنون من الدرجة الأولى
– نحلم ببناء الإنسان القوى والواعى، ونحلم أن تكون بلادنا قوية وسط التحديات المحيطة ونحلم بدرجة عالية من الوعى والفكر السليم.

– أغلى شيء يجب تعلمه هو “الوحدة الوطنية”
– أغلى الأمور التي يجب أن نحافظ عليها جميعا هى وحدتنا الوطنية، وهذا أغلى شيء لدينا كمصريين وفى التاريخ المصرى عاش المصريون حول نهر النيل من أيام الفراعنة مرورا بالعصور المختلفة على مساحة 7 %، والدولة تحاول أن تصل إلى 10 % ووجودنا حول نهر النيل أنشأ ما يمكن أن نسميه وحدة وطنية طبيعية والله هو الذى صنعها من خلال نهر النيل.

– الحفاظ علي وحدتنا يتطلب احترام الأخر والمساواة والمواطنة والعمل برؤية، والوطن عبارة عن أجيال وراء بعضها والعمل من أجل مستقبل أحسن لأودلانا شيء مهم والدولة مهتمة بهذا الأمر جيدا ويحتاج إلى وقت.
– زي ما في معركة ضد الإرهاب في معركة التنمية والوعي

– من المحطات الجميلة التي عاصرتها، إصدار قانون بناء الكنائس، وهى خطور كبيرة وترعاها الدولة والانتقال من اللاقانون إلى وجود قانون شيء طبيعى وكل الأمور على ما يرام والدولة قننت أكثر من 2000 مكان كنيسة ومبنى تابع للكنيسة”
– العمل من أجل مستقبل حسن لأولادنا شيء ضروري والدولة مهتمة به
– الجمهورية الجديدة شعار مستحق بعد 7 سنوات من النهضة الشاملة على كل أرض مصر

– سوريا كانت حاضرة أمام عيني وقت استهداف الكنائس
– أحب متابعة كرة القدم وخاصة ” مو صلاح” فهو لاعب ماهر وخطير ، فخر لبلدنا وبفرح اوي لما الجماهير تغنيله ” بيستخدم رجليه الاتنين كويس ” .

– أقول للشباب : ” إحترسوا من نار الإدمان والمخدرات، احترسوا من المواد الصناعية التي تسحبك لعالم التوهان .. اقرأ تاريخك وتعلم من الماضي ، فالتاريخ يبني الشخصية ، وافتخر انك مصري رغم ان الظروف الاقتصادية مش في احسن حال

المقال السابق

سفير اليابان يودع المصريين: كنت أتمنى ألا تأتي هذه اللحظة ولن أنسى مصر الحلوة وشعبها أبو دم خفيف

المقال التالي

فيديو | تجليس معلم الأجيال قداسة البابا شنوده الثالث بطريركاً الـ (١١٧)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.