• 29 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

مازال الخطر مستمرا اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا بين «الغزلان»

مازال الخطر مستمرا اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا بين «الغزلان»
ذكر موقع «نيويورك تايمز» أن العلماء حددوا تحور جديد من فيروس كورونا في الغزلان
ذات الذيل الأبيض في جنوب غرب مدينة أونتاريو في بريطانيا، والتي
ربما تكون قد تطورت في الحيوانات منذ أواخر عام 2020.
ووجد العلماء أيضًا تسلسلًا فيروسيًا مشابهًا جدًا لدى شخص واحد في المنطقة كان على اتصال وثيق مع الغزلان،
وهو أول دليل على احتمال انتقال الفيروس من غزال إلى إنسان ووجود سلالة جديدة لفيروس كورونا.
بينما قالت سميرة مبارك، عالمة الفيروسات في معهد صنيبروك للأبحاث
وجامعة تورنتو ومؤلفة الورقة الجديدة: “يتطور الفيروس في الغزلان ويختلف في الغزلان بعيدًا عما نشهده بوضوح يتطور في البشر”.

لحيوانات مستودعًا طويل الأجل للفيروس

بينما لا يوجد دليل على أن سلالة الغزلان تنتشر بين الناس أو تشكل أي خطر متزايد عليهم،
فيما تشير التجارب المعملية الأولية إلى أن السلالة من غير المرجح أن تتجنب الأجسام المضادة البشرية.
كما تشير الدراستان معًا إلى أن الفيروس قد ينتشر بين الغزلان لفترات طويلة من الزمن،
مما يزيد من خطر أن تصبح الحيوانات مستودعًا طويل الأجل للفيروس ومصدرًا للمتغيرات المستقبلية.
كما وجدت دراسات سابقة أن الفيروس منتشر في الغزلان ذات الذيل الأبيض،
فيما تشير الأبحاث إلى أن البشر قد أدخلوا الفيروس مرارًا وتكرارًا إلى الغزلان، والتي تنقله بعد ذلك إلى بعضها البعض.
بينمالاكانت الدراسة الكندية عبارة عن تعاون شارك فيه أكثر من عشرين باحثًا في مؤسسات عبر أونتاريو. جمع العلماء مسحات أنف وعينات من أنسجة العقدة الليمفاوية من 300 غزال أبيض الذيل قتلها الصيادون في أونتاريو بين 1 نوفمبر و 31 ديسمبر 2021، ستة بالمائة من الحيوانات، جميعها من جنوب غرب أونتاريو، أثبتت إصابتها بالفيروس، مما يشير إلى أنهم أصيبوا بالعدوى بشكل نشط عندما ماتوا.
كما قام الباحثون بتسلسل الجينوم الفيروسي الكامل من خمسة غزال مصابة ووجدوا كوكبة فريدة من الطفرات التي لم يتم توثيقها من قبل. بشكل عام ، فإن 76 طفرة – تم العثور على بعضها سابقًا في الغزلان والمنك والحيوانات المصابة الأخرى – تميز السلالة بعيدًا عن الإصدار الأصلي للفيروس.
وكانت عينات الغزلان أكثر ارتباطًا بالعينات الفيروسية المأخوذة من مرضى بشريين في ميشيجان، ليس بعيدًا عن جنوب غرب أونتاريو ، في نوفمبر وديسمبر 2020، وكانت مماثلة للعينات المأخوذة من البشر ومنك في ميشيغان في وقت سابق من ذلك الخريف.
 

المقال السابق

ارتفاع الاحتياطي الأجنبي إلى 40.99 مليار دولار بنهاية فبراير 2022

المقال التالي

حملة لتنفيذ قرارات إزالة للأكشاك والفتارين المخالفة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *