• 29 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

وزير المالية: الحكومة تتحمل مع المواطنين تداعيات الموجة التضخمية العالمية لتخفيف العبء عنهم

أكد وزير المالية الدكتور محمد معيط، أن الحكومة المصرية حريصة على تحمل تداعيات الموجة التضخمية العالمية. الناتجة عن الأزمة الروسية – الأوكرانية مع المواطنين؛ وذلك لتخفيف العبء عنهم. موضحًا أن المخزون الاستراتيجي من القمح يكفي احتياجاتنا حتى نهاية العام خاصة أن موسم الحصاد المحلي يبدأ منتصف أبريل المقبل.

جاء ذلك خلال لقاء وزير المالية اليوم السبت مع سفير ألمانيا بالقاهرة فرانك هارتمان.

وأوضح معيط أن الدولة حريصة على استمرار تدفق السائحين من مختلف الوجهات إلى مصر. وذلك في أعقاب ما شهدته حركة السياحة العالمية من تباطؤ بسب جائحة “كورونا”.

واستعرض الوزير استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر “COP 27″، مؤكدًا حرص مصر من موقع رئاستها للمؤتمر. على التوافق بين مختلف الأطراف لتحقيق المصلحة المشتركة.

من جانبه، قال السفير الألماني بالقاهرة فرانك هارتمان، إن بلاده حريصة على تطوير العلاقات الثنائية مع مصر، باعتبارها شريكًا مهمًا. وهناك مشروعات كبرى تنفذها شركات ألمانية بمصر في مجالات الطاقة والمواصلات؛ بما يعكس تعدد الروابط بين البلدين.

وأشار إلى معاناة الدول الأوروبية من تبعات الحرب في أوكرانيا، التي أدت إلى ارتفاع أسعار الوقود في ألمانيا لمستويات غير مسبوقة. على نحو ينعكس على كل أوجه النشاط الاقتصادي ببلاده. مؤكدا مساندة بلاده لجهود مصر لاستضافة قمة المناخ للوصول إلى نتائج إيجابية.

حضر اللقاء كل من شيرين الشرقاوي مساعد أول الوزير للشئون الاقتصادية، والدكتور السفير حسام حسين مستشار الوزير للعلاقات الخارجية. ونسرين لاشين رئيس وحدة دعم المستثمرين، ومي عادل مستشار الوزير للأسواق المالية. وعاطر حنورة رئيس وحدة المشاركة مع القطاع الخاص، وستيفاني سورينسن نائب رئيس وكالة التعاون الألماني.

المقال السابق

الحكومة تنفي ما تردد بشأن تغيير السلع الأساسية المدرجة على البطاقات التموينية نتيجة لنقص المعروض

المقال التالي

«مديون بـ600 جنيه سجائر» دفاع المتهم في قضية «الآثار الكبرى»

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *