• 17 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

خطة الصين.. «اليوان» بديلا للدولار في صفقات النفط السعودي

خطة الصين.. «اليوان» بديلا للدولار في صفقات النفط السعودي
أثار تجدد المفاوضات بين المملكة العربية السعودية والصين لقبول تسويات عقود ومبيعات النفط بينهما باليوان الصيني عوضاً عن ردود أفعال على المستوى العالمي والمحلي للتأثير البالغ على أسواق النفط خصوصا مع كثافة الصادرات النفطية من الرياض إلى بكين.
وأكد خبراء الاقتصاد أهمية الجدوى الاقتصادية لتنفيذ المعاملات النفطية بين المملكة والصين باليوان
بديلا عن الدولار الأمريكي ولكنهم استبعدوا تنفيذ ذلك على أرض الواقع سياسياً.
«اليوان» بديلا للدولار
وقال هاني توفيق الخبير الاقتصادي، إن مفاوضات المملكة العربية السعودية والصين
حول تحويل العملة المستخدمة بينهما من الدولار الأمريكي إلى اليوان الصيني ليست جديدة،
مؤكدًا أن المفاوضات بدأت منذ عام 2015 تقريبًا ولكنها لم تنته إلى شيء واقعي ملموس بسبب قوة السياسة الخارجية الأمريكية.
أمريكا لن تسمح
وأضاف «توفيق» أن تجدد المفاوضات في الوقت الحالي يأتي على خلفية الحرب الروسية – الأوكرانية
متوقعاً انتهاء المفاوضات تلك المرة أيضا إلى عدم التنفيذ: «أمريكا لن تسمح بذلك للتأثير البالغ على قوة الدولار الأمريكي عالميًا».
من جانبه رحب الدكتور عبد المنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدارسات الاقتصادية، بتجدد المفاوضات بين الرياض وبكين مرة أخرى في الوقت الحالي بما تمثله من ضغوط على الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفاً أن الصين تستورد يوميا أكثر من مليوني برميل نفط من السعودية من إجمالي 98 مليون برميل نفط يتم استهلاكها على المستوى العالمي ما يؤثر على أسعار البترول .
صعوبة التنفيذ
وأكد لـ«الوطن» أن تحول المعاملات التجارية بين الصين ودول الهند والسعودية وباكستان وغيرها من بلدان الشرق الأسيوي له جدوى اقتصادية هائلة، لافتاً إلى أن تنفيذ القرار من الناحية الاقتصادية جائز بنسبة 60 % على الأقل ولكنه استبعد التنفيذ من الناحية السياسية بنسبة لن تزيد عن حدود الـ 5% على أقل تقدير.
 
 

المقال السابق

إنشاء 3 آلاف نقطة شحن للسيارات الكهربائية

المقال التالي

رفع سعر أنابيب البوتاجاز 5 جنيهات للمنزلية و10 للتجارية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *