• 17 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

تخفيض قيمة الجنيه المصري وتحريك سعر صرفه أمام الدولار الأمريكي

تخفيض قيمة الجنيه المصري وتحريك سعر صرفه أمام الدولار الأمريكي
بلغ متوسط سعر صرف الجنيه أمام الدولار 18.15 جنيه للشراء، و18.29 جنيه للبيع بحسب بيانات البنك المركزي المصري. وذلك بدلا من 15.64 جنيهًا للشراء و15.74 جنيهًا للبيع.
بينما قررت الحكومة تخفيض قيمة الجنيه المصري، وحركت سعر صرفه أمام الدولار الأمريكي،
تزامنا مع زيادة سعر الفائدة لامتصاص تخارج الاستثمار الأجنبي من البلاد والسيطرة على موجة التضخم العالية.
كما قالت رضوى السويفي رئيس قسم البحوث بشركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية،
إن البنك المركزي المصري اتخذت عدة قرارات مترابطة، وهي تحريك سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة بنسبة 1%
وطرح البنوك العام شهادات ادخار مرتفعة العائد بهدف السيطرة على معدل التضخم،
وفي الوقت نفسه عدم التأثير سلبا على مستهدف معدل النمو في مصر أو عجز الموازنة للدولة،
علاوة على تعويض أصحاب المدخرات عن التضخم المتوقع خلال هذا العام.
كما أوضحت السويفي، أن قرار البنك المركزي بتحريك سعر صرف الجنيه جاء متوافقًا مع توقعات العديد من المؤسسات ومراكز البحوث المحلية والدولية للقيمة العادلة لسعر الجنيه.
بينما رجحت أسباب تحريك سعر الجنيه إلى الضغوط الاقتصادية العالمية بداية من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد منذ عامين، وتلاها تشديد السياسة النقدية في الدول المتقدمة، على رأسها الولايات المتحدة، وأخيرا الحرب الروسية الأوكرانية مما دفع البنك المركزي المصري لتحريك سعر الجنيه، لمنع أي تكهنات أو ضغوط تؤثر سلبًا على الاحتياطي النقدي الأجنبي.
وقبل 3 أيام من الاجتماع الرسمي، عقدت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصري، اجتماعـا استثنائيا، ورفعت سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 9.25% و10.25% و9.75%، على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 9.75%..
 
 

المقال السابق

كريم بنزيما يتصدر ترتيب هدافي “الليجا” الإسباني بـ 22 هدفا

المقال التالي

أول عرض أزياء تحت الماء في مصر يثير الذهول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *