• 16 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

تغيير وزاري واستجوابات برلمانية ضد المقصرين في الحكومة

تغيير وزاري واستجوابات برلمانية ضد المقصرين في الحكومة
قال الإعلامي وعضو مجلس النواب«مصطفى بكري» خلال تقديمه برنامج “حقائق وأسرار”، عبر فضائية “صدى البلد”،
إن مصر واجهت العديد من الأزمات الاقتصادية، أبرزها أن المستثمرين سحبوا 20 مليار دولار أثناء الأزمة الاقتصادية عام 2016،
وكان لوزير المالية الدكتور محمد معيط مجهودات كبيرة تجاوز بها هذه الأزمة.
كما قال بكري إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعرف كل صغيرة وكبيرة في مصر، ويعلم أن هناك معاناة لدى المواطنين، ومشاكل حقيقية على أرض الواقع، مؤكدا أن هناك مشاكل في الاحتياطي الإستراتيجي النقدي،
نتيجة زيادة سعر الفائدة بالبنوك الأجنبية.
وأبدى بكري انزعاجه وقلقه مما يحاك ضد مصر من مؤامرات داخلية وخارجية، مطالبا بمزيد من الحريات الإعلامية
لكشف الفاسدين، ومزيد من الاستجوابات في مجلس النواب المصري لمحاسبة المقصرين في أعمالهم،
مؤكدا على ضرورة إجراء تعديل وزاري وحركة تغيير محافظين في أسرع وقت، لأن هناك الكثيرين منهم ليسوا على قدر المسئولية.

مصر قادرة على مواجهة الأزمات

وأكد بكري، أن رجال القوات المسلحة والشرطة، هم من دافعوا عن الشعب المصري،
وبفضل جهودهم أصبحنا نتمتع بالأمن والاستقرار، وقال معلقا، «غيرنا يتمنى الأمن والاستقرار اللي عندنا».
وأشار بكري إلى أن الرئيس السيسي يتمتع بحكمة إدراك المخاطر،
وأنه قادر على تجاوزها قبل أن تحدث مؤكدا أن الرئيس مخلص، وهو مواطن مصري همه البلد”.
ولفت بكري قائلا، إن هناك من يحاول ” خنق البلد”، ويصورها على أنها تغلي عبر فيديوهات متآمرة على الوطن وأمثال هؤلاء هم الخونة، وطالب بكري كل إنسان أن يراعي ضميره قبل أن يردد شائعة أو أكذوبة.
وأشار مصطفى ببكري في برنامج ” حقائق وأسرار” على فضائية صدى البلد ‘ إلى أن “الخونة عمرهم ما هيبقوا معانا لأن هدفهم إغراق الدولة المصرية، وهما زعلانين أن الرئيس قال “إن ربنا حمى البلد دي”.
وتابع بكري، أن أزمة كورونا، أثرت بشكل كبير على خطوط الإمداد للسلاسل الغذائية، ما كان له تأثير في ارتفاع الأسعار، وأشار إلى ان الولايات المتحدة الأمريكية رفعت أسعار الفائدة 3 مرات نتيجة التضخم.
 
 

المقال السابق

استمرار انخفاض سعر الدولار وباقي العملات لليوم الثاني في البنك المركزي

المقال التالي

بيان عاجل روسيا تعلق على قرار الناتو بدعم أوكرانيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *