• 17 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

تفاصيل انتحار صحفي داخل مبني مؤسسة الأهرام

تفاصيل انتحار صحفي داخل مبني مؤسسة الأهرام
أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.
بينما شهدت مؤسسة الأهرام، حادثا مآساويا، فجر الخميس، بإقدام صحفي على الانتحار، بعد أن ألقى نفسه من الطابق الرابع.
الواقعة بدأت كما يقول مصدر داخل المؤسسة، فضل عدم كتابة اسمه، بأن الصحفي (ع. أ)
ذهب للمؤسسة في حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليل أمس الأربعاء،
وظل في المؤسسة حوالي 3 ساعات تقريبا، احتسى خلال هذه الفترة كوبا من القهوة وآخر من الشاي.
يضيف المصدر: أعتقد أنه كان يعاني من ضائقة مالية، وهو منفصل عن زوجته منذ فترة،
ولديه ابن في إحدى الجامعات الخاصة، لكن لم نشاهد أو نعرف عنه أي اضطراب ذهني أو نفسي، يفسر لنا ما فعله.
ويوضح المصدر: الصحفي المنتحر جه الساعة 4 الفجر، حسب الروايات وربط حبل بين مكتبين في المؤسسة،
وربط رقبته بينهم وقفز من الشباك، ما أدى إلى انفصال رقبته عن جسده، نتيجة وزنه أو ربما ارتطامه بأحد الحواجز،
والنيابة لم تصدر تقريرها بشأن الحادث حتى الآن.
وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.
كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.
 
 

المقال السابق

الأوقاف تصدر أول كتاب باللغة الصينية لمواجهة التطرف

المقال التالي

موسيماني يثير الغضب بعد انتقاد لاعبي الأهلي في مباراة طلائع الجيش

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *