• 17 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

حقيقة العلاقة بين لقاحات كورونا وإصابة الأطفال بمرض الالتهاب الكبدي الغامض

حقيقة العلاقة بين لقاحات كورونا وإصابة الأطفال بمرض الالتهاب الكبدي الغامض
لفت تقرير لـ منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك حالات تعاني الالتهاب الكبدي الغامض بين الأطفال والإصابة بفيروس كورونا، وبلغ عدد هذه الحالات التي تم رصدها نحو 20 حالة تقريبًا من إجمالي 200 حالة تم رصدها حول العالم.
العلاقة بين لقاحات كورونا والالتهاب الكبدي الغامض
صحيفة «ديلي ميل» البريطانية اهتمت بالإجابة، في تقرير اليوم، على الربط بين الإصابة بمرض التهاب الكبد الغامض
والحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وقالت الصحيفة إن أعمار الأطفال الذين تطالهم الإصابات
تتراوح بين شهر و16 عامًا.
وذهبت الصحيفة إلى الجزم بشكل قاطع إلى أنه لا علاقة بين الحصول على أحد اللقاحات المضادة
لفيروس كورونا والإصابة بالمرض، إذ أن الأطفال الذين تم رصد حالات إصابة بينهم لم يتلقوا أية تطعيمات ضد كوفيد 19، وبالتالي لا توجد علاقة بين اللقاح والإصابة بالتهاب الكبد.
فيروس كورونا في الصورة ضمن مسببات التهاب الكبد الغامض
في نفس السياق، نقلت الصحيفة عن «جيم مكمينامين»، مدير الصحة العامة في أسكتلندا، قوله إن العمل جار لتحديد ما إذا كان الفيروس الغدي تحور لتسبب مرضًا أكثر خطورة، أو ما إذا كان يمكن أن يتسبب في حدوث مشكلات جنبًا إلى جنب مع فيروس آخر، بما في ذلك فيروس كورونا.
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت رصدها 200 حالة إصابة بالالتهاب الكبدي على مستوى العالم، بحسب تقرير لصحيفة جارديان البريطانية، اليوم، أكثر من نصف هذه الحالات تتركز في بريطانيا.
ولا تزال حتى الآن أسباب انتشار مرض الالتهاب الكبدي بين الأطفال غير معروفة حتى
وإن كانت بأعداد قليلة لكنها تثير قلق العالم، حتى أن منظمة الصحة العالمية
كانت دعت في هذا السياق إلى التعاون بين جميع دول العالم للوقوف على أسباب المرض الغامض.
 
 

المقال السابق

«إندومي» تؤكد منتجنا آمن بعد انتهاء مهلة سحبه من الأسواق

المقال التالي

مواعيد صرف مرتبات مايو بعد تبكيرها في شهر أبريل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *