• 22 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

الرسوب فى جميع المواد حكم نهائي في الغش بالمحمول

الرسوب فى جميع المواد حكم نهائي في الغش بالمحمول
أكدت المحكمة الإدارية العليا في حيثيات الحكم النهائي، أن رسالة التعليم هي علاقة بالغة الأثر عظيمة الشأن ،
لا يقتصر نطاقها على أطراف العملية التعليمية وحدها وهم الجهات والمؤسسات القائمة على التعليم ،
والطالب والمعلم ، بل يمتد ذلك النطاق ليشمل الأسرة أيضاً . ولكل طرف دورٌ يؤديه في إطار تلك الرسالة السامية حتى تؤتي ثمارها ،
فتنتج جيلاً قويماً متسلحاً بقوة العلم ودرع القيم والأخلاق , وأن الطالب الذي يعتاد الغش سلوكاً في حياته التعليمية
إنما يرتكب جرماً في حق نفسه وحق المجتمع
بينما أيدت المحكمة الإدارية العليا بشهادة من جدولها بعدم الطعن على الحكم القضائى الذي يعيد الانضباط داخل قاعات الامتحانات بلجان الثانوية العامة الصادر من محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية الدائرة الأولى بالبحيرة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة، بتأييد قرار مديرية التربية والتعليم بالبحيرة بإلغاء امتحان الطالب (ع.ع.أع) في جميع مواد امتحانات الدور الأول بمرحلة النقل بالثانوية العامة وحرمانه من دخول امتحانات الدور الثاني لحيازته تليفون محمول أثناء أداء الامتحان والغش منه وإثارته الشغب والفوضى داخل اللجنة بسب الدين للمراقبين مع اعتباره عام رسوب يحسب ضمن عدد مرات التقدم لأداء الامتحان ، وأصبح هذا الحكم نهائياً وباتاَ.
كما ذكرت المحكمة أنه يلغى امتحان الطالب في جميع المواد سواء في امتحانات الثانوية العامة مع عدم الإخلال بالعقوبات المقررة قانوناً إذا توافرت إحدى الحالات الست الآتية: الغش أو الاستفادة منه أو المساعدة عليه بأي وسيلة أثناء الامتحان، القيام بأي عمل من شأنه الإخلال بنظام الامتحان، الاعتداء بالقول أو الفعل على أحد القائمين بأعمال الامتحانات أو معاونيهم أو الطلاب أو التحريض على ذلك أثناء الامتحان أو بسببه، استخدام الهاتف المحمول بكافة أنواعه أو أي وسائل تكنولوجية أخرى تؤدي إلى الغش أثناء الامتحان، مساعدة الغير في أداء الامتحان بدلاً منه، إخفاء كراسة الإجابة الخاصة به أو الهروب بها.
 
 

المقال السابق

مفاجأة نقابة الأطباء تعلن أسرة مارينا صلاح لم تتقدم بشكوى رسمية حتى الآن

المقال التالي

3 ظواهر مؤثرة قادمة وموعد ارتفاع الحرارة تتجاوز 40 درجة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *