• 15 أغسطس، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

سقوط 3 مسجلين يديرون مصحة لعلاج الإدمان عذبوا 125 مواطنًا

سقوط 3 مسجلين يديرون مصحة لعلاج الإدمان عذبوا 125 مواطنًا
عقب تحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الشرطة المتخصصة، بالتنسيق مع جهات
الوزارة المعنية، تم تقنين الإجراءات واستهداف فيلا بدائرة قسم شرطة الأهرام
بينما تمكنت مباحث رعاية الأحداث بوزارة الداخلية من الكشف عن مصحة غير مرخصة لعلاج الإدمان محتجز
بداخلها 125 نزيلا يتعرضون للتعذيب والتقييد بالحبال.
حيث قام عاطل- مقيم بدائرة قسم شرطة الطالبية- باستئجار فيلا بدائرة قسم شرطة الأهرام وإدارتها كمركز
طبي لعلاج الإدمان “دون ترخيص”، واحتجاز عدد من المدمنين بداخلها، وصرف أدوية وعقاقير طبية لهم
دون استشارة طبية، وذلك نظير مقابل مادي.

بينما عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الفيلا المشار إليها وضبط القائمين على إدارتها، وهم: 3 أشخاص
«لهم معلومات جنائية»، مقيمون بمحافظة الجيزة، كما تبين احتجاز (125) شخصا داخل الفيلا من متعاطي
المواد المخدرة، وبسؤالهم أقروا بحجزهم داخل الفيلا المشار إليها بمعرفة ذويهم كرهاً عنهم، وأن القائمين على
إدارة المكان يقومون بتكبيلهم والتعدي عليهم بالضرب، ولقد أمكن ضبط «مجموعة من الأدوية مجهولة المصدر-
كمية من الأدوية المهدئة للحالة النفسية والعصبية والمدرجة بجدول المخدرات والممنوع تداولها دون استشارة
طبية- 2 سجل دفترى لإثبات بيانات وأحوال ومعيشة النزلاء- مجموعة من الحبال والعصى تستخدم فى تكبيل النزلاء».

كما تبين وجود عدة مخالفات بالمكان تمثلت فى «إدارة منشأة طبية لعلاج الإدمان دون ترخيص- مزاولة مهنة الصيدلة
دون ترخيص وصرف أدوية وعقاقير مهدئة للحالة النفسية والعصبية دون استشارة طبية- مزاولة مهنة الطب من
القائمين على إدارة المكان دون ترخيص- عدم وجود تجهيزات طبية- عدم توفير وسائل السلامة الصحية»، وبمواجهة
المتهمين أقروا بإدارة المكان كمنشأة طبية لعلاج الإدمان مقابل مبالغ مالية شهرية، ومزاولة الطب والصيدلة دون ترخيص،
وصرف أدوية وعقاقير مهدئة للحالة النفسية والعصبية للمدمنين دون استشارة طبية، وأن الحبال والعصى
المضبوطة تستخدم فى تكبيل النزلاء وإجبارهم على تناول الأدوية المهدئة للسيطرة عليهم، وتحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

المقال السابق

رئيس الوزراء الإسرائيلي يعتزل الحياة السياسية ووزيرة الداخلية تقود حزبه

المقال التالي

التحقيق مع محمد رمضان بسبب التهرب الضريبي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.