• 29 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

مقتل دنقو العقل المدبر لمذبحة الأقباط في سرت

مقتل دنقو العقل المدبر لمذبحة الأقباط في سرت
تمكنت وحدات العمليات الخاصة التابعة للجيش الليبي من تصفية “دنقو” في عملية نوعية نفذتها في منطقة
مرزق (جنوب ليبيا)، وذلك بعد مطاردته فترة طويلة، حيث كان يلجأ إلى الاختفاء وتغيير مواقع وجوده
بشكل دوري، حسب بيان للجيش.
كما أعلن الجيش الوطني الليبي في بيان، الأربعاء، مقتل القيادي في تنظيم داعش في ليبيا المهدي دنقو، الذي يعد العقل
المدبر والمخطط لعدد من العمليات الإرهابية، أشهرها واقعة مقتل 21 مصريا قبطيا في مدينة سرت في العام 2015.
بينما قال البيان إن دنقو حاول الهرب من الملاحقة بالخداع بعد إشاعة وفاته مع عناصر متطرفة خلال مواجهة سابقة، إلا أن
الجيش تنبه لهذه المحاولة.
كما بث التنظيم الإرهابي نبأ وفاته حينها لكن الجيش واصل جهود ملاحقته وجمع المعلومات بشأن المواقع
التي يتردد عليها حتى مقتله اليوم.

مذبحة سرت

بينما في 15 فبراير العام 2015، بث التنظيم فيديو “مروع” لـ”ذبح” ضحاياه من الأقباط على ساحل سرت التي كانت
تخضع لسيطرته في هذه الفترة.
بحسب تحقيقات سابقة للنيابة العامة، فقد أشرف دنقو، على العملية، فضلا عن توجيهه العناصر الإرهابية بدفن الأقباط
في سرت، وتحديدا في المنطقة الواقعة بين خشوم الخيل وطريق النهر.
بينما بعد تلك العملية، شن الجيش المصري ضربات على أوكار داعش في المنطقة الشرقية، حيث كان ينشط بها، قبل
أن يتمكن الجيش الوطني الليبي من تطهير جميع المواقع التي كان يتمركز بها بحلول العام 2019.

تشكيل جيش إرهابيين

ولدى دفع التنظيم إلى الفرار نحو الصحراء جنوبا، أسهم دنقو في تكوين “جيش من الإرهابيين”، يضم ثلاث كتائب
تحت قيادته، لكل منها قائد، وقد ضم التنظيم الإرهابي مقاتلين من دول الجوار مثل السودان وتونس والجزائر.
والمهدى دنقو، هو ليبي الجنسية ومن مواليد مدينة سرت عام 1981، وسبق أن تواجد في مدينة الموصل العراقية،
حيث تولى رئاسة “المحكمة الشريعة” في ظل الزعيم السابق لـ”داعش” أبو بكر البغدادي.

 

المقال السابق

فعاليات النسخة الثانية من أعمال منتدى مصر للتعاون الدولي

المقال التالي

الإسكندرية تشهد أضخم مشروع علمي صناعي لتحويل ثاني أكسيد الكربون لطاقة نظيفة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.