• 30 يناير، 2023

رئيس التحرير

ناجي وليم

سهام ميلاد تكتب عن الترابط الاسرى

  • سهام ميلاد تكتب / الترابط الأسرى
    فى ظل هذه الأيام الصعبة والغلاء الفاحش واستغلال معظم التجار للأزمة الإقتصادية أكيد كل أسرة بتمر بظروف صعبة وضغوط كبيرة على كل أب مسؤول عن بيته وأولاده
    طب أيه الحل فى ظل هذه المحنة الحل في الحب  يكون فيه بينا ترابط أسرى قوى
    .  نخاف على بعض نتعاون مع بعض نساعد بالنقدر عليه
    نخفف الطالبات نقنن إحتياجتنا نكتفى بالضروريات الأساسية وعلى الأولاد لازم يفهموا الظروف اللى بتمر
    بيها الأسرة بل البلد كلها يكاد يكون العالم فى محنة إقتصادية و يعوا صعوبة المعيشة فى ظل هذه الظروف
    الصعبة يعنى بلاش خروجات وعزومات الأصحاب و يجب أن تحد من مصروفاتك الشخصية التركيز يكون على الضروريات اللى هتفيدك فقط ولو كانوا بيشتغلوا يساعدوا باليقدروا عليه أو على الأقل يتحملوا مصروفاتهم الشخصية
    ولو كانوا الأولاد اطفال المسؤلية هنا تقع على الأم بلاش شراء الحجات الحلوة الكتير اللى بتضرهم أكثر ماتنفعهم اعملى انتى الشبسى والكيكة فى البيت وبدلى الحجات الحلوة
    بثمرة فاكهة واحدة هنحافظ على الترابط الاسرى أكثر وعلى كل زوجة تقتصد فى مصروف البيت وبقدر الإمكان تكتفى بالضروريات الأساسية للبيت وبلاش ترمى بواقى الأكل و الأهم ديما طبطبى علي جوزك وأكثرى من كلام الشكر والتشجيع والتحفيز و تكونى جنبه وتهونى عليه مش تطلعى عينيه وتدربكى الدنيا فوق رأسه بالطالبات
    لأنه طلعان عينيه وتعبان ومكتئب ومش قادر يكفى المسؤوليات المطلوبة منه إحنا في أيام صعبة
    لكن  والطبطبة والتعاون وإلتماس العذر والصلاة هنحافظ على الترابط الاسرى  وديما نطلب من ربنا يديرها الصعب هيهون ويعدى
    وألف تحية لكل زوج وأب بيعافر ويحارب علشان يكفى طلبات بيته وعياله فى هذه الأيام والظروف الصعبة
    وألف تحية لكل زوجة قادرة تدبر أمور بيتها على قد إمكانيات جوزها
    وألف تحية لكل ولد وبنت حاسين ومقدرين تعب أبيهم و أمهم فى هذه
    الظروف وبيحاول  علشان يحافظ على الترابط الاسرى ويساعد بقدر الإمكان أو يحد ويقنن متطلباته
    وربنا مع كل أب وأم وكل أسرة
    وبمحبة يسوع ومحبتكم لبعض هنعدى كل صعب

المقال السابق

المنتخب المصرى … تاريخ مشرف ومراكز متقدمة فى كرة اليد

المقال التالي

روح الله يتكلم بقوة من خلال شهود

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *