عبد الله غيث .. الشديد والعالمى

ثقافة وفن
| 2018-03-13 14:24:02
"الشديد" هو اللقب الذى لا يعرفه الجمهور عن الفنان الكبير الراحل عبد الله غيث، لكن ربما يعرفه الكثيرون من أهل الفن والوسط المسرحى، وهذا اللقب أطلقه المخرجون الكبار والنقاد وأهل المسرح عليه لعبقريته فى التمثيل المسرحى وخوف الكثير من الممثلين الوقوف أمامه لأنه "شديد" فى التمثيل، وأول من أطلق عليه هذا اللقب هو الفنان صلاح قابيل حينما شاهده فى أحد المشاهد فى المسرح وحتى الآن لم يأت ممثل يؤدى الشعر ممثلا بطريقته السلسة السهلة، وظهر ذلك جليا فى مسرحيته "الوزير العاشق".   عبد الله غيث لم يكن ممثلا عاديا فى تاريخ الفن المصرى لكنه من الممثلين الـعظماء وتجسيده العبقرى لشخصية "حمزة" فى فيلم "الرسالة" كان شاهدا على عظمته وعبقريته فى الأداء فقد كان مخرج الفيلم مصطفى العقاد يعتقد أن الممثلين العرب سوف يتعلمون من الأجانب وينهلون من آدائهم، لكن حدث العكس مع عبد الله غيث فقد شاهده الممثل العالمى أنطونى كوين وانبهر بأدائه ووصفه بالعالمى.   ما لا يعرفه الكثيرون عن النجم الكبير عبد الله غيث هو أنه لم يتنازل فنيا طوال مسيرته فكل الأدوار التى قدمها علامات وأدوار لا تنسى ولا تمحى من ذاكرة المشاهد ومنها مثلا شخصية "عباس الضو" فى المال والبنون وشخصية "علوان البكرى" في مسلسل "ذئاب الجبل" والفتى مهران فى مسرحية تحمل نفس الاسم وأدهم الشرقاوى فى فيلم يحمل نفس الاسم وغيرها من الشخصيات التى تمثل علامات فى تاريخ الفن المصرى.   واليوم 13 مارس يتزامن مع ذكرى رحيل ذلك الفنان الذى فقد حياته وهو يمثل فبعد إصابته بسرطان الرئة والكبد رفض التردد على الأطباء أو المستشفيات وكان وقتها يعمل فى مسلسل "ذئاب الجبل" وفى مسرحية "آه يا غجر" لكنه تحامل على نفسه حتى انتهت المسرحية. © 2016 جميع حقوق النشر محفوظة لليوم السابع و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من الجريدة
أترك تعلقك
تصويت