أمتى تكون جوارب الطفل الرضيع خطر على صحته ؟

صحة وطب
| 2018-03-13 17:05:02
صدر حديثاً عن الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة د. أحمد مجاهد، ترجمة لكتاب "الأحزاب السياسية" تأليف موريس ديفرجيه، ترجمة على مقلد، وعبد المحسن سعد.

يطرح الكتاب فكرة التخطيط لنظرية عامة أولية للأحزاب، بالإضافة لرسم إطار عام للدرس، بوضع جدول بكل المشاكل الأساسية، من أجل تصنيف منهجى للأوليات الخاصة بتأسيس الأحزاب، ويشير الكاتب إلى أن العلم السياسى لا يمكن أن يتقدم تقدماً ملموساً، ما دامت أبحاثه ذوات طابع مفكك، بحيث تكون أقرب إلى الاستقراء منها إلى العلم، وانطلاقا من هذه المشاهدات الأولية المتعددة والمنوعة والملموسة، والتى هى بالضرورة مجزأة وغير كافية، فقد يحاول هذا الكتاب أخيراً أن يشرح فرضيات من شأنها أن تؤدى فى المستقبل إلى استقصاءات تتيح يوماً ما تكوين قوانين اجتماعية أكيدة وصحيحة.

كما يتضمن الكتاب كتابين، الأول بعنوان "بنية الأحزاب"، ويضم ثلاثة أجزاء، الأول بعنوان "هيكل الأحزاب"، ويشتمل على خمسة فصول وهم "البنيات المباشرة وغير المباشرة، أشكال الأحزاب غير المباشرة، عوامل البنية غير المباشرة، العناصر الأساسية، الترابط العام".

أما الجزء الثانى فيأتى بعنوان "أعضاء الأحزاب"، ويشتمل على ثلاثة فصول، وهم "مفهوم المنتسب، مراتب المشاركة، طبيعة المساهمة"، وتلاه الجزء الثالث بعنوان "إدارة الأحزاب"، ويشتمل على أربعة فصول، وهم: "اختيار القادة، طبيعة الأوليفارشية لدى الزعماء، سلطة القادة، القادة والبرلمانيون"، وجاء الكتاب الثانى بعنوان "أنماط الأحزاب"، ويضم ثلاثة أجزاء، الأول بعنوان "عدد الأحزاب" ويشتمل ثلاثة فصول، وهم: "ثنائية الأحزاب، والتعددية الحزبية، الحزب الوحيد"، أما الجزء الثانى بعنوان "الأحجام والأحلاف" أعقبه الجزء الأخير بعنوان "الأحزاب والأنظمة السياسية"، ويضم ثلاثة فصول وهم "الأحزاب واختيار الحاكمين، الأحزاب وتمثيل الرأى العام، والأحزاب وبنية الحكومة".
أترك تعلقك
تصويت