حواس لا يوجد شيئ اسمه زئبق أحمر.. والأهرامات كانت مشروع مصر القومي

تقارير وحوارات
| 2018-04-16 17:10:08
استضافت جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، اليوم، عالم الآثار المصري الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، ليتحدث في ندوة مهمة بعنوان "أسرار في حياة الفراعنة والأهرامات" بقاعة بن رشد بالجامعة، بحضور حلمي أبو العيش، رئيس مجلس الأمناء، والدكتور يسري هاشم، رئيس الجامعة، والدكتورة قدرية عبد المتعال، رئيس قطاع البحوث التطوير ومسؤولة ساحة الثقافة بالجامعة، ولفيف من الأساتذة والطلاب. رحب الدكتور يسري هاشم، رئيس الجامعة، بشخصية وقيمة الدكتور زاهي حواس وتأثيرها على المجتمع، والتي جذبت الطلاب، حيث يعد قامة في علم الآثار المصرية يتحدث عنه العالم. وأشار حواس، وزير الآثار الأسبق، أن مصر بلد الحضارة، وأول دولة عرفت الحضارة، وهي أصل الأديان وظهر فيها التوحيد، وأصل الهندسة والعلوم والفنون والحضارة والدين. وتابع حواس، أن القوات المسلحة قامت بحماية المتحف المصري وقت الثورة، ولايوجد شيء اسمه زئبق أحمر، وأنه أسطورة للنصب "جالي شيخ خليجي بيقول لي دوا أمي عندك، طلب مني زئبق أحمر، قلت له إنه نصب"، أيضًا رسالة: "تعال يا محمد أبوك لقى آثار"، رسالة وهمية للنصب مثل الزئبق الأحمر، وبعض الناس يؤمنون بلعنة الفراعنة وهي غير حقيقية، وظهرت لعنة الفراعنة مع اكتشاف مومياوات توت عنخ آمون، مضيفًا أنه حاول كشف سر اللعنة بتحليل مومياء توت عنخ آمون "رحت أحلل مومياء توت عنخ امون، جهاز الأشعة المقطعية توقف". وأضاف حواس، أن هناك كتبا وأساطير مزيفة تخص بناء الأهرامات، موضحًا أن الهرم لم يبن بالسخرة، وأن عمال الهرم كان عددهم 10 آلاف عامل، وكان مشروع مصر القومي وقتئذ.
أترك تعلقك
تصويت