س وج.. كل ماتريد معرفته عن الأسقربوط ؟

صحة وطب
| 2018-05-16 18:05:02
   مرض الإسقربوط هو نقص فيتامين (ج)، والذى يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم، الوهن، الإرهاق، النزيف العفوي، ألم في الأطراف، وخاصة الساقين، التورم في بعض أجزاء الجسم، وأحيانا تقرح اللثة وفقدان الأسنان، ولذلك نتعرف فى السطور القادمة على معلومات أكثر عن هذا المرض وفقاً لما ذكره موقع " medicalnewstoday".
ما هو الاسقربوط؟ يحدث الاسقربوط عندما يكون هناك نقص في فيتامين "ج" أو حمض الأسكوربيك، والذى يصاحبه ظهور أعراض مثل الضعف، فقر الدم، أمراض اللثة ، مشاكل جلدية.   ماهى أعراض الأسقربوط ؟   - نقص حاد في فيتامين C، والذى يسبب فى تقرحات ونزيف. - فقدان الأسنان. - فقر الدم. - فقدان الشهية. - عدم التئام الجروح . - ضيق في التنفس. - تغيرات المزاج والاكتئاب. - الحمى .   أسباب الإصابة بالأسقربوط ؟ - يعد السبب الرئيسي  للإصابة بالأسقربوط هو نقص كمية فيتامين "ج "أو حمض الأسكوربيك، بسبب اتباع نظام غذائى يفتقر للفواكه والخضراوات. - الإصابة بأمراض مثل فقدان الشهية وغيرها . - الإفراط فى استهلاك الكحول أو المخدرات . - الفطام المتأخر أو غير الناضج للرضع، يمكن أن يؤدي إلى الاسقربوط. - التدخين. - الإصابة ببعض الأمراض مثل كرون، التهاب القولون التقرحي.   ما هى طرق علاج ؟ يعتمد علاج الأسقربوط على تناول مكملات فيتامين "C "عن طريق الفم أو الحقن، وتتحسن حالة المريض بعد مرور 24 ساعة، واختفاء الكدمات والنزيف والشعور بالضعف خلال أسبوع إلى أسبوعين. وبعد مرور 3 أشهر، يصل المريض للشفاء التام.   ما هى طرق الوقاية ؟   يجب على الإنسان الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ج)، وهى : - الفواكه، مثل البرتقال والليمون والفراولة، الجوافة ، فاكهة الكيوي ، والبابايا. - الخضراوات، مثل الطماطم، الجزر، الفلفل، القرنبيط ، البطاطس، السبانخ.    
أترك تعلقك
تصويت