القاهرة السينمائي يستقطب نجوم ونقاد عالميين للمشاركة في دورته الـ 40

تقارير وحوارات
| 2018-05-28 02:31:02
استعدادًا للدورة الأربعين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولى، أجرى محمد حفظي، رئيس المهرجان، على هامش مشاركته في الدورة الحادية والسبعين لمهرجان كان السينمائي، عددًا من اللقاءات مع مجموعة من صناع السينما العالميين، بالإضافة لأعضاء فريق المبرمجين الذين سيعملون كمراسلين للمهرجان فى أمريكا اللاتينية وأوروبا وآسيا. اللقاءات جاءت ضمن وجود موسع لإدارة مهرجان القاهرة ودعايته في كان، وجود تضمن الإعلان عن المهرجان فى مجلتي "فارايتى Variety" و"هوليوود ريبوتر Hollywood Reporter"، أكبر المجلات العالمية المتخصصة فى السينما، إلى جانب إجراء حفظي حوارات مع مجلتي "لو فيلم فرانسيه Le Film Francais" و"سكرين انترناشيونال Screen International"، تتضمن أهم ملامح خطة المهرجان فى دورته المقبلة، ومميزاتها والتأكيد على مكانته الدولية باعتباره أهم مهرجان فى منطقة الشرق الأوسط، وكذلك التعريف بأقسامه المتنوعة، وملتقى القاهرة السينمائي. فى السياق، قال رئيس مهرجان القاهرة في بيان، إن هذه اللقاءات جاءت بهدف تعزيز المشاركات العالمية فى الدورة الجديدة، واستقطاب مجموعة الأفلام المميزة، والنجوم العالميين وكذلك أهم نقاد العالم، مشيرًا إلى أن الدورة المقبلة ستشهد مفاجآت متعددة ومشاركات لأول مرة، وأفلام تمزج بين العروض العالمية الأولى وعرض أهم الأفلام الدولية المتوجة في أكبر المهرجانات. حفظي أكد عزم إدارة المهرجان على إخراج دورة مميزة؛ تتناسب مع قيمة ومكانة المهرجان إقليميًا وعالميًا، قائلًا: "تعاقدنا مع شركة عالمية كبرى للعلاقات العامة لتتولى علاقة المهرجان بالصحافة الدولية المتخصصة، كما التقينا مع نحو 20 شركة من كبرى شركات التوزيع بسوق مهرجان كان للحصول على قائمة بأحدث الأفلام التى تتولى توزيعها، واختيار المناسب منها للمشاركة فى الدورة الجديدة للمهرجان". وتابع: "كذلك تم الاتفاق مع مجموعة من المبرمجين السينمائيين من مناطق مختلفة من العالم لتغطية تلك المناطق سينمائيًا، بحيث يتم إمداد المهرجان بممجموعة ثرية من أحدث الأفلام المنتجة والتي لم يسبق عرضها عالميًا أو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسوف يتم الإعلان تباعًا عن مجموعات من الأفلام المختارة للمشاركة في مسابقات المهرجان وأقسامه المختلفة".
أترك تعلقك
تصويت