أسقف الفيوم المحبة هي إنكار للنفس أو إماتة للذات ليحل الله مكانها

الاقباط
| 2018-08-05 12:07:02
أقباط متحدون-محرر الفيوم: قال نيافة الأنبا إبرام، أسقف الفيوم، في رسالة لأبناء إيباراشيته، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، اليوم، أن المحبة هي إنكار للنفس أو إماتة للذات ليحل الله مكانها، فالمحبة لا تطلب ما لنفسها بل ما هو للآخرين.   ووجه أسقف الفيوم، لأبناء الإيباراشية، ضمن رسالته، مقولة لقداسة المتنيح البابا شنودة الثالث، بابا الأسكندرية، إن الملتزم يحترم نفسه ويحترم كلمته، ويحترم وعوده، ويحترم علاقاته مع الناس، وإلتزامه يولد الثقة فيه، وفي عمله وتصرفاته.    
أترك تعلقك
تصويت