دخول السيد المسيح مصر عيدا قوميا. القس بولا فؤاد .. جريده المشاهير

مقالات
| 2019-05-31 21:09:45

جريده المشاهير 
في اول يونيو من كل عام الموافق 24 بشنس نحتفل بعيد دخول السيد المسيح وامه السيده العذراء مريم لبلادنا العزيزه مصر ولم يكن ذلك صدفه بل اتماما لنبوه عجيبه تنبأ بها اشعياء النبي قبل ميلاد المسيح بحوالي 760 سنه ( في ذلك اليوم يكون مذبح للرب في وسط ارض مصر ) ( اش 19 :19 ) مصر كانت مليئه بالاوثان واليهود لا يقدمون ذبائح الا في الهيكل باورشليم فكيف يقول الله انه سيقيم مذبحا في ارض مصر ؟
الله القادر علي كل شئ والعجيب في محبته الغير محدوده اختار بلادنا مصر لمباركتها وزارها وقضي فيها هو وامه السيده العذراء مده ثلاث سنوات ونصف جال فيها البلاد طولها وعرضها .
السؤال لماذا اختار السيد المسيح ارض مصر دون بلدان العالم للمجئ اليها هربا من هيرودس الملك ؟
1 لان مصر كانت اكبر معقل للعباده الوثنيه في العالم ولمصر مكانه متميزه في الكتاب المقدس فجاء اليها ابونا ابراهيم ويعقوب ويوسف الصديق وموسي النبي وكثيرون من الانبياء هؤلاء مهدوا لمجئ السيد المسيح لمصر .
2 لمحبه الله لمصر ( من مصر دعوت ابني ) ( هوشع 10:11)
3 لمباركه بلادنا مصر ( مبارك شعبي مصر ) ( اش 19:19) .( يكون مذبح للرب في وسط ارض مصر وعمود عند تخومها ) (المذبح في دير السيده العذراء مريم المعروف بالمحرق بالقوصيه باسيوط - والعمود هو القديس مارمرقس كاروز الديار المصريه ) .
4- لتاسيس الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه في مصر وهي كنيسة الشهداء ( ام الشهداء ) كنيسة قادت المجامع المسكونيه في العالم المسيحي لمحاربه ومواجهه البدع والهرطقات والافكار المتطرفه - كنيسة اسست الرهبنه في العالم المسيحي كله كنيسة الصلاه والصوم فنستطيع بكل فخر لكل مصري ان يفتخر بها بانها اعظم واعرق كنيسة في العالم.
5- ايجاد مكان مقدس يشهد لمحبه الله غير القدس التي شهدت اقدس الاوقات في حياه السيد المسيح بدخول المسيح لبلادنا سقطت الاوثان وصنع فيها المعجزات وبارك شعبها وارضها ونيلها .
الاهتمام بمسار العائله المقدسه واجب وطني ولابد ان تكون له الاولويه وذلك بعد اعلان البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لاعتماده لمسار العائله المقدسه لمصر والتي تبلغ 26 محطه وبذلك تم وضع مصر علي خريطه السياحه العالميه واصبحت مقصدا لاكثر من ملياري مسيحي حول العالم وكما قال قداسه البابا تواضروس الثاني ( الاهتمام بمسار العائله المقدسه سيجعل العائد يوازي دخل قناه السويس ) وكما قال المتنيح ابونا بيشوي كامل ( لو ادركت الحكومه المصريه قيمه الزائرين السيد المسيح وامه السيده العذراء مريم ) لجعلت الاول من يونيو عيدا قوميا للبلاد .
ولنا درسا روحيا مستفادا من مجئ السيد المسيح الي بلادنا مصر هروبا من وجه هيرودس الشرير الا وهو الهروب من الشر ( لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير وجعل السيد المسيح من للهروب اعظم منفعه روحيه للتاريخ كله .
نطالب بسرعه الاهتمام بمسار العائله المقدسه وخصوصا بعد انجاز المشروعات الجبار من شبكه طرق عملاقه مثل كوبري روض الفرج الذي دخل موسوعه جينس للارقام القياسيه .
الاهتمام بالمسار سيجعل من مصر مقصدا سياحيا عالميا وسيتضاعف الناتج القومي مرات كثيره وسيعم الخير والرجاء والرفاهيه علي بلادنا الحبيبه مصر .
كل عام والشعب المصري بخير وسلام بمناسبه عيد دخول السيد المسيح بلادنا مصر وكذلك حلول عيد الفطر المبارك .
ونصلي من اجل بلادنا العزيزه مصر ان يحفظها الله من كل شر ويحفظ لنا حياه رئيسنا المحبوب عبد الفتاح السيسى بموفور الصحه بصلوات صاحب القداسه البابا تواضروس الثانى .
     تحيا مصر


أترك تعلقك
تصويت