• 5 ديسمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

هل نرفض اللقاح بسبب اعراضه الجانبية

أستاذ الفسيولوچى، الذى عودنا دائماً على متابعة الجديد فى موضوع كوفيد ١٩، يقول د. ناجى فى رسالته:

الأعراض النادرة للقاحات كوفيد ١٩ لا تؤثر إطلاقاً على أهمية تلقى هذه اللقاحات:

أعلنت وكالة الدواء الأوروبية EMA عن حدوث أعراض جانبية خاصة بالقلب، وذلك فقط مع اللقاحات التى تعمل بخاصية مرسال الحمض النووى المستحدثة mRNA؛ وهما لقاحا فايزر ومودرنا. وهذه الأعراض الجانبية والنادرة الحدوث هى التهاب فى عضلة القلب والغشاء التامورى المغلف للقلب.

والجدير بالذكر أن هذا العرض نادر الحدوث مع هذه اللقاحات؛ فقد أصاب حوالى ثلاثمائة شخص فقط، حتى بداية شهر يونيو لعام ٢٠٢١ هذا برغم بلوغ عدد جرعات فايزر التى تم حقنها 177 مليوناً، وجرعات مودرنا 20 مليون جرعة حتى ذلك اليوم. وعليه فقد أقرت نفس الوكالة الأوروبية للدواء: أن فوائد هذين اللقاحين تتخطى بما لا يقارن كل أعراضهما الجانبية المحتملة بما فيها التهاب القلب.

ويحدث هذا العرض بعد حوالى أسبوعين من تلقى اللقاح وخاصة بعد الجرعة الثانية فى الرجال صغار السن.

وتشمل أعراض هذا العرض نهجان وخفقان القلب وألماً فى الصدر.

ولكن من الأخبار المطمئنة، أن معظم هذه الحالات كانت خفيفة، وتم تعافى المرضى منها وذلك بعد فترة قصيرة من التزام الراحة والعلاج التقليدى لالتهاب القلب.

أما مع لقاحى جونسون آند جونسون وأسترازينيكا – وهما عبارة عن فيروس غير معدٍ حامل للأشواك البروتينية لفيروسات كوفيد ١٩- فالأعراض النادرة تتضمن حدوث جلطات فى الدم وفى حالات أخرى حدوث متلازمة رشح الشعيرات الدموية، التى تحدث بعد يومين من تلقى اللقاح وتؤدى إلى تورم الأطراف، زيادة مفاجئة فى الوزن، وانخفاض فى ضغط الدم. ولوحظ أيضاً مع لقاح جونسون آند جونسون زيادة أربع مرات فى احتمال حدوث مرض نادر من أمراض المناعة المكتسبة متعلق بالأعصاب، ويؤدى إلى ضعف أو شلل مؤقت فى العضلات وهو مرض جيليان بارى.

تعقيب هام: كل اللقاحات -وليس فقط لقاحات كوفيد ١٩- مثلها مثل كل الأدوية الطبية لها أعراض جانبية، ومعظم الأعراض الشائعة فى حالة لقاحات كوفيد ١٩ بسيطة ولا تمثل مشكلة، أما فى حالة الأعراض الجانبية الخطيرة فهى نادرة الحدوث جداً، وحتى مع هذه الأعراض الخطيرة فإن معظم المصابين بها يتم شفاؤهم من هذه الأعراض. وعليه فلقاحات الكوفيد آمنة فى العموم. هذا بالإضافة لحقيقة أن كل لقاحات الكوفيد والتى أجازتها منظمة الصحة العالمية هى فاعلة ضد فيروس COVID19 ومتحوراته بما فيه المتحور الأكثر شيوعاً الآن فى العالم وهو متحور دلتا

المقال السابق

تعديل وزارى عاجل يستهدف عدد من الوزارات

المقال التالي

ملائكة صباحا. شياطين ليلا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *