• 20 سبتمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

انجازات ثورة 30 يونيو … تفوق التوقعات

إنجازات غيرمسبوقة فى القضاء على العشوائيات .. ونهضة زراعية وصحية واقتصادية.

– حزمة من المبادرات الرئاسية تحقق الرعاية الصحية الشاملة ل90 مليون مواطن مجانا.

على مدار الـ7 سنوات الماضية حققت الدولة الكثير من الإنجازات الكبرى فى مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، لرفع مستوى معيشة المواطنين، والمضى قدما بتحسين خدمات الإسكان، والصحة، والنقل، والزراعة وشبكات الحماية الاجتماعية،فاستطاعت الدولة إستعادة هيبتها مجددًا فمنذ تولى الرئيس السيسى, تغيرت النظرة تمامًا إلى ملف العشوائيات،الذى أهملته الحكومات السابقة على مدار 30 عامًا ,في القضاء على العشوائيات وإزالة المناطق الخطرة وإحلالها بأخرى آمنة وآدمية تليق بالمواطن المصري، فقد نفذت الحكومة خطة متكاملة الأركان تشمل عددا من المحاور، كمحور تطوير المناطق غير الآمنة، ومحور تطوير المناطق غيرالمخططة، ومحور تطوير الأسواق التجارية العشوائية،وتقنين أوضاع المخالفين من خلال تقديم طلبات التصالح،حيث سيعلن خلال الفترة القريبة المقبلة أن “مصر خالية من العشوائيات”، وبالنسبة لملف التصالح على مخالفات البناء، فقد قدمت الحكومة حزمة جديدة من الإجراءات التي من شأنها تيسير الأمر, واستطاع الرئيس السيسى أن يضع مصر على طريق النهضة الزراعية الحقيقية بعد عقود من الإهمال والتعديات وانكماش وتأكل الرقعة الزراعية وأولت الدولة اهتماما بتنفيذ العديد من المشروعات القومية فى القطاع الزراعى والحيواني ، وتيقنت الدولة ضرورة تحقيق الاكتفاء الذاتي لسد الفجوة الغذائية التي تعاني منها، كما أولت الحكومة اهتماما كبيرا لتحقيق النموالاقتصادي حيث حقق قفزات كبيرة منذ ثورة 30 يونيو وأنتقل الاقتصاد لمرحلة جديدة تحول فيها العجز والانهيار إلى إنجاز، حيث ارتفع الاحتياطى النقدى وزادت الصادرات وانخفض عجز الميزان التجارى وارتفع معدل النمو كما شهد القطاع الصحي طفرة حقيقة خلال السنوات االماضية رغم ما يشهده العالم كله من ظروف صحية استثنائية فرضتها جائحة فيروس كورونا،مما أدى إلى اتجاه الدولة لزيادة مخصصات الصحة فى الموازنة بحوالى 47%،لتصل إلى نحو 258.5 مليار جنيه خلال العام المالي 2020 /2021، مقارنة بـ 175.6 مليار جنيه خلال العام المالى 2019 /2020 … فيما يلى رصد لأهم الإنجازات التى تمت خلال السبع سنوات الماضية

التنمية المستدامة فى القطاع الزراعى

أكد السيد القصير, وزير الزراعة واستصلاح الأراضى أن الرئيس السيسى يولى اهتماما خاصا ومساندة ورعاية كبيرة لقطاع الزراعة والأنشطة المرتبطة به والعمل على تحسين أوضاع الفلاحين والمزارعين خاصة وأن الزراعة تمثل ركيزة اساسية فى الاقتصاد القومى من حيث مساهمتها فى الناتج المحلى الاجمالى ( حوالى 15 % ) وفى الصادرات السلعية (حوالي20%) وفى القوى العاملة ( حوالى 25% )..

مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان: مشروع الـ 100 ألف فدان صوب زراعية ضمن التوسع فى الزراعات المحمية ثانيا ومشروع المليون رأس ماشية واحياء مشروع البتلو والمشروعات الكبرى التى تحققت فى مجال تنمية الثروة السمكية لسد الفجوة الغذائية وتقديم كافة أشكال الدعم للفلاح فى طليعة الانجازات , وبلغت اجمالى مشاريع الزراعة فى القطاعات المختلفة 281 مشروع تجاوزت 26 مليارجنيه والتى استهدفت تحقيق التنمية الريفية ورفع مستوى أصحاب القطاع الزراعى فى مناطق الأقل نمو ومساعدة صغار الفلاحين والمزارعين فى رفع مستوى معيشتهم هذا بخلاف ما قامت به الدولة من انفاق على البنية الاسياسية التى تخدم الزراعة والمليارات التى انفقت على مشروعات التوسع الأفقى بجنوب الوادى ومناطق توشكى وشرق العوينات وسيناء والتى تستهدف زيادة الرقعة الزراعية بما يسهم بقدر كبير من تحقيق الامن الغذائى وتوفير فرص عمل , وأضاف وزير الزراعة: ان خطة التوسع الأفقى والراسى فى عهد الرئيس السيسى اعتمدت على رفع كفاءة استخدام وحدتى الأرض والمياه ، والتوسع الراسى من خلال استنباط أصناف ذات احتياج مائى اقل وتقليل فترة زراعة المحصول وأيضا استخدام أساليب حديثة للزراعة تعتمد على تطوير منظومة الرى والتوسع فى المشروع القومى للزراعات المحمية (الصوب),وقال القصير: أنه من أهم مشروعات التوسع الافقى مشروع تنمية شمال ووسط سيناء للاستفادة من المصادر المختلفة للمياه ، بالإضافة الى كميات المياه التى سيتم ضخها من أكبر محطة معالجة مياه صرف زراعى من مصرف بحر البقر وأيضا الاستفادة من المياه الجوفية وحصد مياه الأمطار, ولتصل اجمالى كمية المياه التى سيتم ضخها 9.6 مليون متر مكعب يومياً تكفى لحوالى 550:600 ألف فدان .

– العشوائيات
357 منطقة عشوائية في مصر

قال المهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات , إن الخريطة القومية رصدت المناطق غير الآمنة في مصر بإجمالي 357 منطقة غير أمنة بعدد 240 ألف وحدة، وقد تم رصد 40 مليار جنيه لتطويرها، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تطوير 315 منطقة منها بتكلفة 32 مليار جنيه، وجاري العمل بباقي المناطق، كما تم العمل في محور تطوير المناطق غير المخططة حيث تم الانتهاء من 53 منطقة بمساحة 4600 فدان، بها 2 مليون مواطن وجاري العمل على تطوير 79 منطقة بتكلفة 2.4 مليار جنيه, وأكد أنه تم بدء العمل في المبادرة الرئاسية الخاصة بتطوير عواصم المحافظات والمدن الرئيسية والتي تشمل بناء 500 ألف وحدة بتكلفة 250 مليار جنيه، مبينا أنه تم بدء العمل في 32 مشروع على مستوى 14 محافظة، كما تم العمل بمخطط تطوير الأسواق العشوائية والبالغ عددها 1105 أسواق عشوائية بإجمالي 306 آلاف وحدة نشاط وتم إدراجها في خطة 2030 بتكلفة 44 مليار جنيه.

– مبادرة حياة كريمة :

بدأت مبادرة حياة كريمة في بداية 2019، حيث أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي إشارة البدء في مبادرة حياة كريمة، لتوفير احتياجات الفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا، في كل المجالات الخدمية مثل الصحة، والتعليم والسكن, بلغت الاعتمادات الكلية للمرحلة الأولى لها حوالي 20 مليار جنيه لعدد (375 قرية)، يستفيد منها حوالي 4.5 مليون مواطن، وتستهدف المبادرة تغطية كل قرى الريف المصري خلال الأعوام الثلاثة القادمة، بإجمالي عدد مستفيدين يقرب من 50 مليون مواطن، وبتكلفة كلية تبلغ 500 مليار جنيه، ويغطي العام الأول 51 مركز بإجمالي عدد مستفيدين 18 مليون مستفيد,وتهدف الى توفير حياة كريمة للفئات الاكثر احتياجا ورفع المعاناة عن الأسر الفقيرة , كما تهدف إلى التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر، وتعتمد المبادرة على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها ضمان “حياة كريمة” لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم, بالإضافة إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر في القرى الفقيرة، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتوفير فرص عمل لتدعيم استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم ولمجتمعاتهم المحلية. وكذا، تنظيم صفوف المجتمع المدني وتطوير الثقة في كافة مؤسسات الدولة, الأسرالأفقر في القرى هى المستهدفة، الأيتام والنساء المعيلات والأطفال، الشباب العاطل عن العمل، الأشخاص ذوي الإعاقة, تم تقسيم القرى الأكثر إحتياجاً المستهدفة , والمرحلة الأولى من المبادرة: تشمل القرى ذات نسب الفقر من 7٠ % فيما أكثر:القرى الأكثر إحتياجاً وتحتاج إلى تدخلات عاجلة, المرحلة الثانية من المبادرة: القرى ذات نسب الفقر من 50% إلى 70%: القرى الفقيرة التي تحتاج لتدخل ولكنها أقل صعوبة من المجموعة الأولى. المرحلة الثالثة من المبادرة:القرى ذات نسب الفقر أقل من 50%: تحديات أقل لتجاوز الفقر. إصلاح بنية تحتية (سكن كريم): بناء أسقف ورفع كفاءة منازل، ومد وصلات مياه ووصلات صرف صحي ،تدريب وتشغيل مشروعات متناهية الصغر وتفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى، زواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية، إنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدورالإنتاجي وكسوة أطفال ،كشوفات طبية وعمليات جراحية وتوفير علاج، أجهزة تعويضية توزيع مواد غذائية للأسر الفقيرة، بناء أسقف ورفع كفاءة منازل في القري الأكثر احتياجًا،مد وصلات مياه وصرف صحي للأماكن الأكثر احتياجًا، تجهيز عرائس وتوفير فرص عمل، تدريب وتشغيل من خلال مشروعات متناهية الصغر,ويستفيد من المبادرة في المرحلة الأولي حوالي 1,9 مليون مواطن ، تم اختيار 143 تجمع ريفي بالمحافظات لتنفيذ المبادرة تم صرف مبلغ 3.5 مليار جنيه حيث تم تنفيذ 628 مشروع وفرت أكثرمن 300 ألف فرصة عمل ، كما تم توفير 277 مليون جنيه قروض ميسرة وتدريب حرفي , وحققت المرحلة الأولي عدداً من النجاحات من بينها رفع كفاءة وتطوير 16 ألف منزل لتصبح سكن كريم للمواطنين وتطوير 51 وحدة صحية باستثمارات 457 مليون جنيه وتوفير 1100 فصل جديد تستوعب 44 ألف تلميذ ورصف 188 كيلو متر طرق وتم تغطية 47 تجمع ريفى بالصرف المغطى و تم زيادة معدل التغطية بمياه الشرب لحوالى 88 تجمع ريفى وتحسين شبكة الكهرباء وخدمات الإنارة لحوالي 125 تجمع ريفى,وتتولي وزارة التنمية المحلية مهمة الإشراف على المبادر في نوفمبر 2019 بقرار من رئيس الوزراء، وبمجرد صدور القرار قامت الوزارة بتشكيل وحدة مركزية والتنسيق مع المحافظات والوزارت لوضع وتنفيذ خطة العام الأول.

– مبادرة 100 مليون صحة

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن المبادرات الرئاسية مثل مبادرة 100 مليون صحة هي مبادرة عظيمة جعلت مصر تعلن أنها خالية من فيروس سي.

وأشارت إلى أن مشروع التأمين الصحي الشامل كان حلما للمصريين منذ عشرات السنوات، مؤكدا أنه بفضل توجيهات الرئيس السيسي تم إطلاق المرحلة الأولى بمحافظة بورسعيد والأقصر وجار استكمال المشروع في باقي المحافظات, وأوضحت أن مصر أصبح لديها قاعدة بيانات تشمل 90 مليون مواطن مصري وهناك مبادرة للأمراض المزمنة وأصبح هناك حصر للمصابين بمرض الضغط والسكري ويشمل كافة البيانات، منوها بأنه تم إنجاز ما يقرب من 18 مشروعا في التحول التكنولوجي والرقمي بوزارة الصحة.

وأضاف خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحه ان حزمة المبادرات الرئاسية في مجال الصحة ساهمت فى تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين،وتقديم الخدمة الطبية بالمجان لأكثر من 90 مليون مواطن بواقع 108 ملايين زيارة، وذلك من خلال مبادرات فيروس سي وقوائم الانتظار وصحة المرأة وعلاج الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي وصحة الأم والجنين والتقزم والسمنة والأنيميا وفحص وعلاج ضعف السمع لدى الأطفال. واشارت هاله زايد ان مبادرة الرئيس السيسي لدعم صحة المرأة المصرية منذ انطلاقها في شهر يونيو عام 2019، سمحت لفحص نحو 15.7 مليون سيدة فوق سن الـ18 عاما للكشف المبكر على سرطان الثدي وعلاج السيدات بأحدث الاساليب العلاجية بالمجان، كما نجحت مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف وعلاج ضعف السمع للأطفال حديثي الولادة، في فحص 1.5 مليون طفل مصري منذ انطلاقها في شهر سبتمبر عام 2019، وجرى فحص نحو 736 ألف سيدة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة الأم والجنين. وعلى صعيد اخر انطلقت مبادرات جامعيه لتطوير الاجهزة الطبية

 

المقال السابق

تمت المهمة.. مصر إلى ربع نهائي الأولمبياد لمواجهة البرازيل

المقال التالي

محافظ الاسكندرية : ١٦٥ عقارا مائلا ٢٣٠٠ عقارا قديما

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *