• 20 سبتمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

عاطل ينتحل صفة طبيب ١٢ عاما

في مفاجاة من العيار الثقيل تمكنت أجهزة الأمن في محافظة الفيوم المصرية، من كشف طبيب مزيف يدعى “عبدالتواب. ا”، والذي قام بفتح عيادتين بقريتي سنهور وفيديمين بدائرة مركز سنهور، في تخصصات الباطنة والأطفال وأمراض الجهاز الهضمي والكبد.

وكشفت التحريات أن عاطل انتحل صفة طبيب وقام بفتح عيادتين بعد حصوله على تصاريح مزورة، وانتقلت قوة من مركز شرطة سنهور إلى مكان البلاغ بالاشتراك مع جهاز حماية المستهلك وتم ضبط المتهم (46 سنة).

وأشارت التحريات إلى أن الإدارة الصحية بمركز سنورس طلبت إفادة من نقابة الأطباء بالفيوم وإدارة العلاج الحر بمديرية الصحة بالفيوم، للاستفسار عن موقف الطبيب المزيف إذا كان مقيداً لديهم من عدمه، وردّت النقابة بأن المذكور غير مقيد في النقابة.

وخلال استجوابه عن شهادة تخرجه من كلية الطب، ادعى بأن الشهادة في شؤون الطلبة بكليته ولم يتمكن من استخراجها حتي الآن، وبالفحص تبين أنه التحق عامين فقط بكلية طب بأحد الجامعات المصرية إلا أنه رسب ولم يكمل دراسته بها.

وأوضحت الصحيفة أنه تبين أن المدعو حاصل على شهادة ثانوية عامة فقط، وينتحل صفة طبيب لثلاثة تخصصات باطنة وأطفال وأمراض الجهاز الهضمي والكبد، وزاول مهنة الطب لمدة 12 عاماً، وانكشف أمره أثناء معالجة المصابين بمرضى كورونا، وجار عرض المتهم على النيابة المصرية لمباشرة التحقيقات، فيما تم إغلاق العيادة بالشمع الأحمر وتحريز جميع ما بداخلها حتي انتهاء التحقيقات

المقال السابق

المؤتمر الثانى للمصريين في الخارج

المقال التالي

الشباب المصرى والقبرصي يبدا زيارة اليونان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *