• 20 سبتمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

دنيا الاباطيل


★ دنيا الأباطيل ★

في عالم الأوهام
ودنيا الأباطيل ….
كل أنواع السكارى
فئة … مغلوبة على أمرها
يترنحون من سياط الظلم
والقهر … والحرمان …
غرقى .. في همومهم وأثقالهم
يعيشون …… حيارى
يتعجبون !!!! يتساءلون ؟؟
كان للعقول …. قلوب !!!
وكانت للقلوب … عيون !!!
وكانت الضمائر …. أحرارا !!
فكيف تاه الحق بعيداً ؟؟؟
فااارق …. الأنظار !!
وإختطف شيطان المال
صدق الرؤية …
وأفقد الأبصار !!
تراقصت …الشياطين
على …أشلاء الضمائر
فأسمت السرقة … تجارة !!
والظلم … تطور .. وفن إدارة
هم … فئة بشر المال والنفوذ
مكفوفون …. وسكارى
يغفلون .. يتناسون أن الله
أعد لهم جحيما … ونارا
*****
والضعفاء … الأمناء .. الشرفاء
مكممو …. الأفواه …..
مقصوصو … الأجنحة ….
مبتورو … الأيدي
لايملكون حق التعبير بالإشاره
يقتاتون …. بالفتات
ويتجرعون كئووس
التصريحات !!!
يتأوهون ….. ويحلمون
ببعث المبادئ .. والضمائر
من عالم الأموات ..
يرون …. خوف الله يتوارى
والحق ….. يتوارى
يرون … العدل يتوارى
والشر في جبروته …
ينتشي ….. ويتبارى
وهم ….. في حرمانهم
في ….. أمراضهم
وفي بحور أحزانهم
……غرقى …..
ومن جبروت الظلم
…. سكارى
ينتظرون عدل الله
هو ساهر يرصد الأسرار
أعد النعيم لأتقيائه
وللظالمين جحيما ونار

بقلم الشاعرة/ سوزان حبيب

المقال السابق

نور البابلي

المقال التالي

اوراق بنكنوت جديدة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *