• 3 ديسمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

انتقال عالم القبطيات الدكتور فوزى اسطفانوس

تنعي جريدة المشاهير انتقال العالم الجليل د. فوزى اسطفانوس رئيس مؤسسة مارمرقص والذى كان بمثابة أحد عظماء الأقباط الذى خدم الأقباط وساهم بفكره في تأسيس المركز الثقافي القبطى وموسوعة الأقباط وقدم للمكتبة القبطية العديد من الموسوعات القبطية النادرة.
لم يكن د. فوزى اسطفانوس عالم من علماء القبطيات فحسب ولكنه كان رئيس قسم التخدير بمستشفى كليفلاند وكان ضمن الفريق الطبي الذى اشرف على علاج البابا شنودة في كليفلاند في أيامه الأخيرة.

وقد نعى الدكتور هاتى تكلا رئيس مؤسسة القديس شنودة القبطيات  ومقرها كاليفورنيا انتقال العالم الجليل د. فوزى اسطفانوس واعتبر انتقاله بمثابة خسارة كبيرة ومن جهة أخرى فقد نعى د. نبيل عبد الملك رئيس المؤسسة الكندية لحقوق الإنسان انتقال العالم الجليل الذى استطاع أن يحشد علماء القبطيات كل عامين في مؤتمر دولى للقبطيات . وساهم بسخاء في دعم  الدراسات القبطية مؤكدا ان انتقاله يعد بمثابة خسارة للدراسات القبطية في مصر والعالم .

ومن جانبه قال دكتور اشرف صادق أستاذ القبطيات بجامعة ليموج  ان دكتور فوزي إسطفانوس هو احد كبار رواد إحياء التراث القبطي هذا الطبيب المرموق فائق المعرفةفي التراث اقبطي لم يكن من علماء القبطيات ولكن مساهماته الفكرية والجهدية والوقتية وبالأخص تضحياته المادية قد فاقت ما قدمناه نحن الباحثين في علوم المصريات والقبطيات في النهوض بتراثنا المصري القبطي لقد سمع نداء السماء ليهنأ بالراحة الابدية في كورة الاحياء في اورشليم السمائية الرب يعزينا عن فراقه وسيظل ذكره في قلوبنا الى ان نلقاه

ومن جهة أخرى فقد أصدر البابا تواضروس بيانا ينعى فيه الدكتور اسطفانوس مشيرا انه اول من أسس قسم التخدير بكليفلاند كذلك أسس مؤسسة القديس مارمرقص مؤكدا  أن حياته كانت مليئة بالعطاء حتى آخر لحظة .

ومن جهة أخرى تستعد جريدة المشاهير بالتعاون مع جمعية الآثار القبطية ومقرها الكنيسة البطرسية لتنظيم حفل تأبين للدكتور فوزى اسطفانوس في الأيام القادمة.

المقال السابق

ماتت من الجوع والعطش .. حكاية العثور على جثة الطفلة فاطمة بعد أسبوع غياب بحلوان

المقال التالي

اعتماد المسار المقدس المصرى الايطالي

One Comment

  • المرسل أ د أشرف إسكندر صادق أستاذ المصريات- القبطيات و آثار الكتاب المقدس ورئيس مجلس ادارة موسوعة عالم الاقباط بفرنسا Le Monde Copte

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *