• 3 ديسمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

عائلة السادات .. ماذا يفعل رئيس حزب و4 نواب في الحياة السياسية؟

تُعد عائلة السادات إحدى أبرز العائلات شهرة على الساحة السياسية المصرية، فبعد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، قائد الحرب والسلام، واصل أفراد من عائلته المشاركة في العمل السياسي بأنشطة مختلفة، ويعد أبرز وأشهر أفرادها الشقيقان محمد وعفت السادات.

محمد أنور عصمت السادات، هو ابن شقيق الرئيس الراحل محمد أنور السادات، كان له نشاطه الملحوظ منذ عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وانتخب في عام 2005 عضوًا في مجلس الشعب المصري، وخلال عضويته القصيرة قدم مشاريع قوانين واستجوابات عديدة أبرزت دوره كنائب نشط؛ ما أدى إلى حدوث خلاف مع الحزب الحاكم. كما قدم بعض الطلبات التي ذاع صيتها وأبرزت دوره كنائب يستخدم دوره الرقابي بشكل مميز، وكانت أشهر طلباته: التحقيق مع زكريا عزمي، رئيس ديوان رئيس الجمهورية، في غرق العبارة السلام، حيث إنه صديق مالكها، إضافة إلى ما يثار ضده من شبهات خلاف ذلك.

نشاطات عصمت أبرز أفراد عائلة السادات
بعد ثورة يناير ترشح السادات مجددًا لانتخابات مجلس النواب، وفاز بمقعد عن الدائرة الثانية (فردي) المنوفية، كما كان محمد أنور عصمت السادات، عضوا في لجنة العلاقات الخارجية واللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب، كما أنه عضو نشط في المجلس المصري للشئون الخارجية (ECFA)، وشارك في عدد من المنظمات الدولية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمؤتمرات.

أيضا أسس السادات حزب الإصلاح والتنمية، الذي أعلن عن تأسيسه يوم 6 يناير 2009 أمام مبنى مجلس الدولة أثناء وقفة احتجاجية على تصدير الغاز إلى إسرائيل، وكان الغرض من تأسيس الحزب هو رغبة المجموعة التي عملت على قضية تصدير الغاز في توسيع نطاق التأثير، وذلك بإنشاء حزب سياسي ليكون مظلة تقود الدفاع عن حقوق المجتمع ومحاربة الفساد، كما رفضت لجنة شئون الأحزاب طلب التأسيس مجددا في مايو 2010، وتم رفع قضية بالمحكمة الإدارية للطعن على قرار لجنة الأحزاب، وربح الحزب قضية التأسيس في مايو 2011 بعد ثورة يناير.

دور عائلة السادات في الحياة السياسية

وفي انتخابات مجلس الشعب المصري 2011-2012، حصد 9 مقاعد برلمانية، وحصل رئيسه محمد أنور عصمت السادات على منصب رئيس لجنة حقوق الإنسان داخل مجلس الشعب.

في 27 فبراير 2017 أسقط مجلس النواب المصري العضوية عنه في البرلمان الماضي، وذلك بعد اتهامات له بتلقي تمويلات خارجية، على إثر الجمعية التي يمتلكها ويرأسها، بينما عاد السادات إلى المشهد مرة أخرى عبر ابنه سامح السادات، بعضوية مجلس الشيوخ، وكان حينها عضوا ضمن قائمة التحالف الوطني، عن القاهرة ووسط الدلتا.

أبناء عائلة السادات
أما عبد الحكيم عصمت السادات، وشهرته عفت السادات، فهو زوج ابنة أخ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وهو رئيس حزب السادات الديمقراطي، وعينه الرئيس عبد الفتاح السيسي ضمن الأعضاء المعينين بمجلس الشيوخ، في العام الجاري 2021.

أما بشأن النائب كريم طلعت السادات، فقد فاز في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، عن محافظة المنوفية، ليصبح عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن.

أخيرا، حصد عباس أحمد عصمت السادات، وهو فرد آخر من عائلة السادات المنخرطين في العمل السياسي، عضوية مجلس نواب، عن دائرة القاهرة، حيث حل عضوًا عن حزب الإصلاح والتنمية داخل المجلس.

 

المقال السابق

حوار |  الأب بطرس دانيال : السيسي أعاد للكنيسة حقها.. ومبادرة حياة كريمة ليس لها مثيل

المقال التالي

يعمل بها 15 ألف عامل .. 10 معلومات عن منظومة النظافة الجديدة بالقاهرة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *