• 30 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

عاجل | وفاة المشير محمد حسين طنطاوي

ما لا تعرفه عن تاريخ المشير طنطاوي وخداعه للعدو..خاض 4 حروب وأنقذ مصر

هو بطل عسكري من طراز خاص، خاض 4 حروب مع مصر ضد إسرائيل، فكان أحد أبطال حرب 56، وحرب النكسة عام 1967، و حرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر 1973، أنه المشير محمد حسين طنطاوي الذي وجه له الرئيس عبد الفتاح السيسي تحية خاصة خلال الاحتفالية الـ 42 لذكرى انتصارات أكتوبر، معبرًا له تقديره لدوره الوطني.

المشير طنطاوي حفر اسمه في ذاكرة التاريخ المصري والعربي بسجل إنجازات وكفاح على مدار 86 عام، ليفارق عالمنا إلى مثواه الأخير صباح اليوم 21 سبتمبر 2021، لتُقام له جنازة عسكرية مهيبة من مسجده – مسجد المشير طنطاوي- في التجمع الخامس.

نشأة المشير طنطاوي
ولد المشير محمد حسين طنطاوي يوم 31 أكتوبر 1935، لأسرة مصرية نوبية من أسوان، ليكبر ويترعرع في شوارع منطقة عابدين بوسط القاهرة، تعلم القرآن في الكتاب وواصل دراسته حتى حصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956، كما درس في كلية القيادة والأركان عام 1971، وفى كلية الحرب العليا عام 1982.
خاض 4 حروب

“حرب الاستنزاف كانت فترة زاهرة في تاريخ القوات المسلحة المصرية، حيث كان الجيش يقاتل ويستعد ويعيد بناء القوات في نفس الوقت, فقد أعطت الحرب الجنود والضباط الثقة بالنفس، كما منحت الشعب الثقة في الجيش”، هذا كان قول المشير طنطاوي عن حرب الاستنزاف التي كانت إحدى الحروب الأربعة التي خاضها مع مصر ضد إسرائيل، فقد خاض أيضا حرب56، والنكسة عان 1967م، وحرب أكتوبر 1973م.
ذكاء المشير طنطاوي في حرب أكتوبر

عندما هاجمت مدرعات العدو الإسرائيلي، المشير طنطاوي، خلال حرب أكتوبر، تجلى حينها ذكاءه وتخطيطه، عندها لم يكشف الرجل أوراقه، وقرر التحلي بالصبر، وكتم أنفاسه حتى آخر لحظة وحبس نيران مدفعيته لحين معاينة وتقدير القوة المعادية على الطبيعة، وفى اللحظة المناسبة انطلقت نيران أسلحته وقذائف مدفعيته، حيث انطلق رجال كتيبته على مدرعات ومجنزرات العدو، فجعلوها أثراً بعد عين، وقد فشل هجوم العدو في الوصول للقناة، وأخذ يبحث عن مكان آخر بعيداً عن رجال الفرقة 16 مشاة التي كان يقودها العميد عبدرب النبي حافظ والكتيبة 16 مشاة التي كان يقودها المقدم محمد حسين طنطاوي.
خلال حرب أكتوبر كان المشير طنطاوي حريص كل الحرص على حياة جميع أفراد كتيبته، فكان يقول كل همى أن أنا مرجعش ولا فرد من الأفراد اللى جم الموقع حي، تلك هي معركة من المعارك التي خاضتها الكتيبة منذ العبور حتى إيقاف اطلاق النار، يكفينا فخرًا أن الكتيبة لم تتكلف في العبور إلا شهيدا واحدا وهو “عادل بصاروف””.
المشير طنطاوي نقذ الدولة بعد ثورة 25 يناير

لم تتوقف بطولات المشير طنطاوي عند حدود خوض المعارك وحمل السلاح في وجه أعداء الخارج فقط، وانما استطاع الرجل بمنتهى الحكمة والقدرة والكفاءة أن يحافظ على سفينة الوطن من الغرق فى الفترة التي واكبت أحداث ثورة 25 يناير، بعد أن تنحى مبارك نتيجة للضغط والغضب الشعبي، وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد، وبموجب البيان الخامس الصادر عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، أصبح المشير “محمد حسين طنطاوي” الحاكم الفعلي لمصر عقب ثورة 25 يناير وممثلاً للجمهورية في الداخل والخارج.

الحفاظ على هيبة القوات المسلحة
استطاع المشير طنطاوي في وقت قصير الحفاظ على هيبة ومكانة القوات المسلحة المصرية في العالم فور تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوي مسئولية السلطة في البلاد، ، وكان الضامن الأمين للتطور الديمقراطي في مصر، فكان يتمتع بثقة كبيرة في الداخل والخارج، وألقى عليه أعباء عهد جديد على مصر والمنطقة، وقد نجح في كل الاختبارات التي تعرض لها بنجاح منقطع النظير، ورغم كل محاولات الاستفزاز التي تعرض لها الرجل وتعرضت لها القوات المسلحة في تلك الفترة الدقيقة الا أنه كان بمثابة حائط الصد و”القميص الواقي” الذى يتلقى الضربات عن الشعب.

مناصب مشرفة
كان للمشير محمد حسين طنطاوي سجل مشرف وملئ بالأحداث العظيمة والمناصب المشرفة، فقد شغل المشير محمد حسين طنطاوي مناصب قيادية عديدة في القوات المسلحة، فمن بين المناصب التي تولاها قائد الجيش الثاني الميداني 1987، ثم قائد الحرس الجمهوري 1988، ثم قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع في 1991 برتبة فريق ثم بعدها بشهر أصدر الرئيس مبارك قراراً بترقيته إلى رتبة الفريق أول. وفي 4 أكتوبر سنة 1993 أصدر الرئيس مبارك قرارا جمهوريا بترقيته إلى رتبة المشير ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي.

المناصب التي تولاها المشير طنطاوي
– الملحق العسكري في باكستان.
– قائد الكتيبة 16 أثناء حرب أكتوبر 1973.
– قائد اللواء 136 مشاه ميكانيكا
– قائد الفرقة 18 مشاه ميكانيكا
– قائد فرع التخطيط، قسم العمليات الميدانية للجيش.
– رئيس فرع العمليات، قسم العمليات الميدانية للجيش.
– قائد لواء المشاة.
– رئيس فرع العمليات، بهيئة عمليات القوات المسلحة.
– قائد فرقة المشاة الآلية.
– قائد فرع التخطيط بالقوات المسلحة.
– رئيس أركان الجيش الثاني الميداني.
– قائد الجيش الثاني الميداني.
– قائد الحرس الجمهوري.
– رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة.
– وزير الدفاع في 20 مايو 1991.
– القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي 1 أكتوبر 1993.
– رقي الي رتبة المشير في 4 أكتوبر 1993.
– رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي حكم مصر بالفترة من 11 فبراير 2011 حتى 30 يونيو 2012.
– مستشار رئيس الجمهورية في 12 أغسطس 2012

الأوسمة والأنواط
نال المشير محمد حسين طنطاوي خلال مشواره العسكري العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات منها وسام التحرير، ونوط الجلاء العسكري، ونوط النصر، ونوط الشجاعة العسكري، ونوط التدريب، ونوط الخدمة الممتازة، ووسام الجمهورية التونسية، ووسام تحرير الكويت، ونوط المعركة، وميدالية تحرير الكويت، بالإضافة إلى ميدالية يوم الجيش.

 

المقال السابق

 السكة الحديد تكشف عن العقوبة المنتظرة للممتنع عن دفع تذكرة توديع مسافر

المقال التالي

القصة الكاملة لشهادة المشير طنطاوى التاريخية بقضية القرن

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.