• 27 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

القصة الكاملة لـ دهس خلود .. من حفل الزفاف إلى بتر قدمها

لم تكُن تدري خلود، الطالبة الجامعية بالفرقة الثالثة بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن حظها العثر سيُلقي بها وشقيقها في طريق شاب أهوج يدهسها وشقيقها ليتسبب في بتر قدمها اليمنى ويُهدد مستقبلها الدراسي والنفسي.على بُعد خطوات من منزل أسرتها بقرية المزارقة التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس بمحافظة الشرقية ، وبينما تجاوزت الساعة عقارب ظهيرة يوم الجمعة الماضي، كانت خلود تقف رفقة شقيقها وأقاربها بالطريق العام استعدادًا لحضور زفاف نجل عمها، لكن ثواني قليلة كانت كافية ليتحول الفرح إلى صراخ؛ بعدما فوجئ الجميع بسيارة مُسرعة تترنح يمينًا ويسارًا لتدهس الفتاة وشقيقها وتضغط جسديهما في عمود إنارة، لا لشيء إلا لأن من يقود السيارة لا يحمل رخصة قيادة، فضلًا عن رعونة كبيرة لا يد للمجني عليها وشقيقها فيها من قريب أو بعيد.

هرع الجميع لنجدة الفتاة وشقيقها، وخلال دقائق استقبلهما مستشفى فاقوس المركزي، وهناك تبين وجود نزيف داخلي بالبطن للصغير عبدالله، البالغ من العمر سبع سنوات، فيما تبين إصابة خلود بنزيف داخلي بالبطن هي الأخرى، لكن حالة الفتاة كانت صعبة وشديدة الخطورة بعدما تأثرت قدمها بالحادث، ليتم استدعاء سيارة إسعاف وتحويل حالة الفتاة إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، وهناك تبين للفريق الطبي المُعالج بالمستشفى سوء حالة القدم اليمنى للفتاة خلود وحاجتها للبتر.

استدعى الفريق الطبي والد الفتاة، والذي وقعّ على إقرار يفيد بإمكانية بتر قدم ابنته خلود حال استلزمت حالتها ذلك، وهوّ ما حدث بالفعل في غضون ساعات، ليتم البتر وتتسلم اسرة الفتاة قدمها المبتورة ويتم دفن القدم بمقابر الأسرة بقرية المزارقة التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس.

ساعات ثقال مرت على الفتاة خلود وهي تتألم تارةً مما أصابها، وتشكو عدم شعورها بقدمها اليمنى، فيما يتحاشى الجميع أن تلتقي عينها بعينه لئلا يُخبرها بما تعرضت له، لكن ما هي إلا ساعات إضافية مرت وحملت بعدها نبأ صراحة الجميع مع خلود بما تعرضت له، لتستقبل خلود النبأ بقلب ملؤه الإيمان بأن قدمها كانت وديعة استردها خالقها بعد إصابة لا يد لها، وأنها لا تزل تملك لسانًا يحمد الله في السراء والضراء.

في الوقت الذي قرر فيه الفريق المعالج بتر القدم، كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المتهم، وباشرت النيابة العامة تحقيقاتها معه، ليُقر المتهم بأنه لا يحمل رخصة قيادة، في تحقيقات انتهت بأن أمرت نيابة فاقوس العامة بحبس المتهم لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وتبع القرار تجديد حبس من قِبل قاضي المعارضات بمحكمة فاقوس الجزئية لمدة خمسة عشر يومًا إضافية.

أسرة الفتاة وشقيقها لاذوا بالنائب العام مُطالبين بإعمال القانون لتوقيع الجزاء الرادع على المتهم ليكون عبرةً تضمن عدم تكرار الأزمة والحادث مستقبلًا، خاصةً أن ما حدث تسبب في بتر قدم الفتاة خلود ودمر مستقبلها بصورةٍ أو بأخرى، في الوقت الذي زادت معاناة الأسرة فوق معاناتهم أعباءً نفسية ومالية لا يعلمها إلا الله.

المقال السابق

السيسي لمستشار الأمن القومي الأمريكي: لن نقبل الإضرار بمصالحنا المائية في أزمة سد النهضة

المقال التالي

قبل أيام من بدء الدراسة .. قــرار عـاجل يصدره وزير التعليم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.