• 5 أكتوبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

“جنايات الإسكندرية” تحكم على المتهمين بقتل رمسيس هيرمينا بجريمة الودريان

أصدرت جنايات الإسكندرية، حكمها على المتهمين ناصر وعلي السامبو بالمؤبد 25 عاما بتهمة قتل القبطى رمسيس بولس هرمينا وإصابة اثنين آخرين.

وعلق كاهن الكنيسة وقريب الضحية، أن الحكم سبب ارتياح كبير داخل أسرة الشهيد رمسيس، وهو تأكيد لسير العدالة ورد الحق ، مشيرا إلى أن الإجراءات كانت تسير بشكل قانوني والتحقيقات كشفت كافة الحقائق حتى الوصول لهذا الحكم الذي هو رد لاعتبار الشهيد والمصابين مقدما شكره للقضاء المصري.

علقت شقيقة الشهيد رمسيس، آمال بولس هرمينا على هذا الحكم من خلال حسابها الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلة: حبيبي اخويا الحمد لله نشكر ربنا ان حقك رجع . واختتمت: بس صدقني حبيبي ده مش كفاية وان شاء الله لهم الحساب عند ربنا.

يذكر أن أقباط منطقة الورديان بغرب الإسكندرية، تعرضوا لاعتداءات من قبل متطرفين ومسجلين خطر في ديسمبر الماضي، باستخدام الأسلحة البيضاء ، أسفر عن مقتل قبطي وإصابة اثنين آخرين في حالة خطرة ، وقامت قوات الأمن بالقبض على المتهمين من المعتدين وفرضت كردون أمنى على المنطقة التي تقع بجوار كنيسة الشهيدة دميانة.

بدأت الأحداث حسب رواية احد أقارب الضحايا عندما كان متطرف ومسجل خطر يقضى عقوبة السجن ، وكان محبوس على ذمة قضايا متنوعة وسبق تحرشه بالأقباط ، وعندما خرج ظل يسب الأقباط ويمارس بلطجته ، وكانت والدته المسنة مريضة فتوقت ، فترك جثمانه وخرج وأسرته بالسيوف يسب الأقباط ، وهاجم ثلاثة متاجر للأقباط بجوار الكنيسة وظل يدمر في بضائع المحلات وهو يلعن الأقباط ثم قام بذبح رمسيس بولس هرمينا 47 عاما ، وطعن شقيقه عادل بولس هرمينا 60 عاما ، ثم تم الاعتداء على محل طارق فوزي شنودة صاحب محلات ملابس . وعلى الفور تحركت قوات الأمن للمنطقة وألقت القبض على ثلاث متهمين وهم ناصر احمد محمد وشهرته ناصر السامبو وعلي احمد محمد وشهرته علي السامبو.

المقال السابق

بعد السجن 15 سنة .. الطعن على الأحكام الصادرة في حرق كنيسة مارجرجس بسوهاج

المقال التالي

25 أكتوبر أول جلسات قضية ” يوستينا جميل” ضحية التحرش

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.