• 4 ديسمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

فيبى وصفى .. عظيمة من عظيمات مصر

فخر للمرأة المصرية بالخارج .. تم اختيارها ضمن أكثر مئة شخصية تأثيرا بالمجتمع الكندي عام 2021.

عاشقة مصر هاجرتها الى كندا وهى فى عمر العشر سنوات

والدها كان كاهنا في الكنيسة وطلب منه البابا شنودة حينها الخدمة في أمريكا، فهاجرت مع الأسرة وعمرها 10 سنوات لتستقر فى كندا.
طوال حياتها كانت تحلم بأن تصبح مدرسة من 6 سنوات اصبحت مديرة لمدرسة«فلوباتير» أول مدرسة مصرية بأونتاريو.

مدرسة «فلوباتير» هي أول مدرسة مصرية في كندا لها تاريخ طويل ويعود عمرها لنشأتها منذ 20 عاما مضت.
المدرسة أنشأتها الجالية المصرية القبطية وبدأت بـ40 طالبا وكانت مقتصرة على التعليم الابتدائى فقط حتى أصبحت تضم الثلاث مراحل التعليمية الإبتدائى والإعدادى والثانوى تشكل المدرسة حاليا تاريخا واسما كبيرا في كندا، وبها حاليا حوالي 350 طالبا وطالبة من جنسيات مختلفة من إنجلترا وكندا والجزائر ونيجيريا والصين ومصر.

السيدة فيبى اللى بتحرص على زيارة مصر زكنابعة اخبارها تقول : “بحلم أن مصر تبقى أكبر دولة وأحسن دولة فى العالم وتبقى قد الدنيا وياريت المصريين يبقوا إيجابيين ومؤمنين ببلدهم وفخورين بتاريخنا ومدركين أننا نبنى بلد من أول وجديد”.

 

 

 

 

المقال السابق

نجاة وائل كفورى من حادث موت محقق

المقال التالي

بعد احتجاز 40 قبطي بليبيا .. استغاثة من اقباط سوهاج لمعرفة مصير ابنائهم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *