• 29 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

العلاقات المصرية الرومانية .. علاقات تاريخية وشراكة استراتيجية

حققت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى رومانيا فى يونيو عام 2019، نقلة نوعية فى العلاقات المصرية – الرومانية التى شهدت تطورات إيجابية ، خاصة أنها جاءت بعد المباحثات المهمة التى أجراها الرئيس الرومانى كلاوس يوهانس مع الرئيس السيسى على هامش القمة العربية – الأوروبية الأولى التى عقدت فى فبراير من نفس العام بمدينة شرم الشيخ .

ويبدو أن علاقات الصداقة والتعاون بين الجانبين ستتعزز خلال الفترة المقبلة، فى ظل الاحتفال بمرور 115 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وترى رومانيا أن مصر أهم شريك اقتصادى لها وعنصر مهم للاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط، كما تولى اهتماما كبيرا بدعم التعاون الثلاثى ومتعدد الأطراف فى ضوء موقعهما الجغرافى المتميز فى الشرق الأوسط وأوروبا.

كما ترى رومانيا أن مصر تمتلك مقومات اقتصادية كبيرة بفضل تحسن مناخ الاستثمار فى البلاد، مما يوفر فرصة للتنبؤ لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للسوق المصرى، وهناك إمكانية لقيام الشركات الرومانية بضخ استثمارات فى مصر فى ضوء الظروف الجديدة نتيجة للإصلاحات الاقتصادية.

“مصر ورومانيا” ترتبطان بعلاقات تاريخية وثيقة، واحتفل البلدان عام 2006 بمرور 100 عام على انطلاق العلاقات الدبلوماسية بينهما، كما يرتبط البلدان بروابط دينية وصلات قديمة بين الكنيستين الرومانية والمصرية منذ قرون عديدة.

وساهم انضمام رومانيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبى، فى الأول من يناير عام 2007، فى تعزيز العلاقات الثنائية اتساقا مع مستوى العلاقات المتنامية التى تربط مصر بالاتحاد الأوروبى، فضلا عن تقارب وجهات النظر فى العديد من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما وأن رومانيا أصبحت لاعبا دوليا نشطا ولها صوت قوى داخل الناتو والاتحاد الأوروبى.

مرحلة جديدة من العلاقات

وبعد ثورة 30 يونيو 2013، بدأت مرحلة جديدة فى علاقات البلدين، حيث شهدت العلاقات الثنائية بينهما انطلاقة ملموسة ومتميزة، وحرص البلدان على تطوير التعاون المشترك فى كافة المجالات.

وتعددت الزيارات المصرية إلى رومانيا فى عهد الرئيس السيسى، ففى 2017 زار سامح شكرى وزير الخارجية، رومانيا، حيث استقبله الرئيس “كلاوس يوهانس”، ونقل شكرى إلى رئيس رومانيا تحيات الرئيس السيسى، وسلمه خطابا منه، يتضمن دعوته إلى زيارة مصر فى أقرب موعد يتم الاتفاق عليه من خلال القنوات الدبلوماسية بين البلدين.

كما التقى شكرى حينها بـ”تيودور مليشكانو” وزير الخارجية الرومانى، حيث بحثا سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية، وذلك بالتزامن مع الاحتفال هذا العام بمرور 110 سنوات على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، ووقعا على 3 مذكرات تفاهم.

وفى يناير 2019 زار ستيفان رادو أوبريا وزير بيئة الأعمال والاستثمار والتجارة فى رومانيا لمصر، حيث استقبله الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

وسبق أن زار عدد من رؤساء رومانيا السابقين، مصر، خلال الأعوام الماضية، ومنهم الرئيس كونستاتينسكو والرئيس إلييسكو، وأيضا ترايان باسيسكو.

كما التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، مع الرئيس الرومانى، كلاوس يوهانس، عام 2017، على هامش أعمال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

زيارة الرئيس السيسى لرومانيا

وخلال زيارته الأخيرة لرومانيا، أعرب الرئيس السيسى، عن شكره لرئيس رومانيا على حفاوة الضيافة خلال زيارته لبلاده، مؤكدا أن الزيارة تأتى لتؤكد عمق وقوة العلاقات التاريخية بين البلدين.

وأضاف السيسى، فى مؤتمر صحفى مع نظيره الرومانى كلاوس يوهانيس، أن اللقاءات المتعددة مع رئيس رومانيا أكدت على فرص التعاون الواعدة بين البلدين ووجود آفاق لدفع العلاقات الثنائية، معربا عن تطلعه أن تحقق الزيارة نقلة إضافية لمسيرة التعاون.

مصر ورومانيا

وأوضح أن المباحثات مع الرئيس الرومانى كانت مثمرة، وأشادت بالطفرة فى العلاقات بين البلدين، لا سيما الاقتصادية والسياحية بعد أن قارب حجم التبادل التجارى إلى أن يصل المليار دولار خلال 2018، كما تضاعف الطيران العارض إلى شرم الشيخ والغردقة وتم التأكيد على تعزيز الشراكة الاقتصادية.

ورحب الرئيس الرومانى بالرئيس السيسى، مؤكدا اعتزام بلاده المضى قدما فى جهود تطوير العلاقات الثنائية مع مصر بمختلف أنماطها لا سيما فى ظل كونها الشريك التجارى الأول لرومانيا فى المنطقة بالإضافة إلى الدور المصرى المحورى فى الشرق الأوسط وإفريقيا مبديا اهتمامه فى هذا الصدد باستكشاف آفاق التعاون الثلاثى بين البلدين فى القارة الإفريقية خلال الفترة المقبلة فى ضوء الاهتمام المشترك بدعم التنمية فى القارة وصون السلم والأمن بها.

كما أشاد يوهانيس كذلك بالنجاحات التى حققتها مصر بقيادة الرئيس السيسى على صعيدى الأمن والاستقرار الداخلى، وجهود التنمية المتمثلة فى المشروعات القومية العملاقة والإصلاح الاقتصادى وكذلك فيما يخص وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط ومكافحة الإرهاب وتأمين حدودها الممتدة شرقا وغربا لمنع آلاف المتسللين من العناصر الإرهابية فى ظل محيط جغرافى مضطرب معربا عن تقديره للأهمية الجوهرية لمصر فى السعى للحفاظ على استقرار المنطقة.

جامعة بوخارست تمنح السيسى الدكتوراه الفخرية

وخلال زيارته للعاصمة الرومانية بوخارست فى يونيو 2019، منحت جامعة بوخارست للدراسات الاقتصادية، إحدى أهم المؤسسات التعليمية فى رومانيا، درجة الدكتوراه الفخرية للرئيس السيسى.

مصر ورومانيا

وأكد رئيس مجلس الأمناء وعميد جامعة بوخارست، أن قرار منح الرئيس درجة الدكتوراه الفخرية، والذى تم اتخاذه بإجماع أعضاء مجلس أمناء الجامعة، جاء انطلاقا من دوره فى قيادة مصر خلال فترة عصيبة من الاضطرابات إلى مرحلة جديدة من الاستقرار والتنمية والبناء، وإطلاق إصلاحات هيكلية عميقة فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والشروع فى تشييد مشروعات قومية كبرى فى زمن قياسى فى شتى قطاعات الدولة، مما أعاد رسم الخريطة التنموية والاقتصادية لمصر.

كما أشاد مسئولو الجامعة بجهود الرئيس فى سبيل تطوير التعليم المصرى بشقيه الأساسى والجامعى من خلال برامج ومشاريع إصلاح أكاديمية جوهرية وفق أحدث المعايير الدولية، وكذلك تأسيس عدد جديد من الجامعات.

وأوضح المتحدث الرسمى أن مسئولى الأكاديمية أشاروا كذلك إلى الدور المؤثر والحرص الملموس للرئيس على تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ورومانيا وتعظيم قيمتها، لا سيما على المستوى الأكاديمى والثقافى، فضلا عن التركيز على البعد الاقتصادى من خلال تشجيع الاستثمارات وإقامة مشاريع مشتركة وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين.

سفير مصرى جديد لدى رومانيا

ومنذ أيام قدم السفير مؤيد الضلعى، سفير مصر لدى رومانيا، أوراق اعتماده إلى الرئيس كلاوس يوهانس، رئيس رومانيا، حيث قام بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى نظيره الرومانى.
سفير مصرى جديد لدى رومانيا

وأكد السفير مؤيد الضلعى على عمق العلاقات التى تجمع بين مصر ورومانيا، حيث تمتد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لأكثر من مائة عام، منوها بالمستوى المتميز الذى وصلت إليه العلاقات خلال السنوات الأخيرة، وخاصة بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لبوخارست فى يونيو 2019، معربا عن التطلع إلى مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الأصعدة، وكذا بحث سبل فتح مجالات جديدة من التعاون.

من جانبه، أكد الرئيس الرومانى عمق وقوة العلاقات التى تجمع بين مصر ورومانيا، والتنسيق المشترك بين البلدين على الساحة الدولية والإقليمية، معربا عن تطلعه لزيارة مصر وبما يسهم فى مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

تنامى العلاقات الاقتصادية بين مصر ورومانيا

شهدت العلاقات المصرية – الرومانية خلال الـ7 سنوات الماضية، تطورا كبيرا فى جميع المجالات خصوصا الاقتصادية، وتحظى العلاقات بين البلدين بمستوى عال من التنسيق وتتسم بتقارب وجهات النظر فى العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

ويولى الجانب الرومانى اهتماما كبيرا بالتعاون مع رجال الأعمال فى مصر فى مجالات الكيماويات والبتروكيماويات ونقل الخبرات فى مجال صناعة الأثاث والصناعات الهندسية وتصنيع الجرارات الزراعية بجانب الاهتمام بصناعة الغزل والنسيج.

وتحتل مصر المرتبة الأولى للصادرات الرومانية فى إفريقيا والمنطقة، ووصل حجم التبادل التجارى بين البلدين إلى 598.2 مليون دولار فى عام 2017، ويسعى مجلس الأعمال المصرى الرومانى لمضاعفة حجم التجارة بين مصر ورومانيا والوصول بها إلى مليار و300 مليون دولار.

كما تحتل رومانيا المرتبة 42 بين أهم الدول المستثمرة فى مصر لتصل لنحو 62 مشروعا استثماريا برأس مال مصدر 224.1 مليون دولار بمساهمة رومانية بما قيمته 88.34 مليون دولار، حيث تتركز فى شركات خدمية وصناعية ونظم معلومات واتصالات.

ويبلغ إجمالى الاستثمارات المصرية فى رومانيا 100 مليون دولار استثمارات مباشرة وغير مباشرة فى مجال الصناعات الهندسية والتعبئة والتغليف والخدمات، كما تبلغ استثمارات رومانيا فى مصر حوالى 31.2 مليون دولار.

وأصبحت الصناعات اليدوية والحرفية المصرية تتواجد بقوة داخل السوق الرومانية بعد تنظيم عددا من المعارض للصناعات الصغيرة والمشغولات اليدوية والتراثية بدعم من المجلس المشترك وجمعية رجال الأعمال المصريين.

وتعمل 9 شركات مصرية فى مجال التشييد والبناء فى رومانيا، مقابل 63 شركة رومانية تعمل فى مصر أبرزها فى مجال الكهرباء والطاقة.

ووقعت مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بمصر ووزارة بيئة الأعمال والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة برومانيا، فى مارس الماضى، بغرض التعاون فى مجالات الاستثمار ودعم الشركات الناشئة وريادة الأعمال.

مجلس الأعمال المصرى الرومانى

أجمع عدد من أعضاء مجلس الأعمال المصرى الرومانى على أهمية تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، مؤكدين أن هناك فرصا واعدة لزيادة التبادل التجارى.

وفى تصريحات خلال شهر أغسطس الماضى، أكد المهندس حسن الشافعى عضو مجلس الإدارة ومستشار الجانب المصرى بمجلس الأعمال المشترك، أهمية الزيارات المتبادلة والعلاقات الوطيدة بين الرئيسان المصرى والرومانى ودعوة كبار رجال الأعمال لبحث فرص الشراكة بما يهدف إلى دفع وتشجيع التجارة والاستثمارات المباشرة.
التبادل التجارى بين مصر ورومانيا

واضاف الشافعى، أن هناك فرص واعدة لزيادة التجارة البينية بين البلدين لأكثر من مليار دولار وهو ما حققه المجلس فعليا مع بداية إنشاءه، مشيرا إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ستلعب دورا كبيرا فى تنشيط العلاقات الاقتصادية وزيادة معدلات التجارة والتصدير.

من جهتها، أكدت الدكتورة أمنية فهمى نائب رئيس مجلس الأعمال المشترك، على ضرورة التعاون مع رومانيا فى برامج الترويج السياحى والتسويق لمصر بالإضافة إلى تشجيع صادرات قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال المعارض حيث تحظى باهتمام وإقبال كبير من الجانب الرومانى.

ومن جانبه، قال أحمد جابر رئيس غرفة الطباعة باتحاد الصناعات، إن رومانيا من الدول المتقدمة فى صناعة الورق ولديها فائض فى إنتاج لب الأشجار المستخدم كمدخل فى إنتاج الورق، مشيرا إلى الفرص الواعدة للتعاون مع رومانيا سواء فى الاستيراد او تصنيع الورق خاصة فى ظل ارتفاع أسعار الشحن من الصين والتى تسببت فى زيادات كبيرة فى أسعار التغليف والطباعة.

وأشار أسامة الشاهد عضو المجلس، إلى توافر فرص تصديرية لقطاع صناعات الأدوات الصحية فى السوق الرومانية بجانب استيراد الاخشاب.

وأعلن حسام الدين عبد الودود عضو المجلس، رغبته فى تصدير التمور إلى السوق الرومانية من أجود الأنواع بمنطقة الواحات البحرية من صنف البرحى والمجدول بجانب دراسة تصدير العنب وفق المواصفات والاشتراطات المطلوبة.

حجم التبادل التجارى بين مصر ورومانيا

يذكر أن حجم التبادل التجارى بين مصر ورومانيا بلغ خلال الخمس أشهر الأولى من العام الحالى 383.21 مليون دولار مقابل 427.738 مليون دولار بنفس الفترة من العام الماضى بتراجع بلغ 11.6%،بينما شهدت نموا كبيرا خلال شهر مايو الماضى ليسجل 119.755 مليون دولار مقابل 27.802 مليون دولار.

 

المقال السابق

تصريحات هامة للرئيس السيسي في القمة المصرية – الرومانية

المقال التالي

بورسعيد تتشح بالسواد عقب نياحة القمص بيشوي فخري بعد صراعه مع المرض

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.