• 5 أكتوبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

اسرار ومفاجات في حادث قتيل الاسماعيلية

كشفت التحريات  الاولية عن تفاصيل جديدة  وغير متوقعة في واقعة فصل رأس عامل بـ«ساطور» والسير بها في الشوارع، وتبين أن الانتقام وعلاقة غير شرعية وراء الواقعة، وتمكن رجال الأمن من ضبط المتهم ووجهت له اتهامات القتل والتمثيل بجثة المجني عليه عقب فصل رأسه والطواف به في الشوارع.
كشف رجال الأمن هوية القتيل الذي لقى مصرعه ذبحا وسط الشارع، والذى قام القاتل بفصل رأسه عن جسده والسير به وسط ذهول المواطنين بالإسماعيلية.

وقالت المصادر الأمنية إن المجني عليه يدعي «محمد»، وتبين من التحريات الأولية لرجال المباحث أن سبب الحادث انتقام القاتل بسبب وجود علاقة غير شرعية بين القتيل وأحد قريبات المتهم، في حين حسمت التحقيقات المبدئية مرض المتهم نفسيا وتلقي العلاج داخل أحدي مصحات الادمان
تلقي اللواء منصور لاشين، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارا من شرطة النجدة يفيد بقيام شخص بذبح شاب بسبب وجود خلافات بينهما، على الفور انتقل عدد من قيادات الأمن وجار التحقيق في الواقعة وظروف ملابساتها.. أمر اللواء منصور لاشين بتشكيل فريق بحث وسرعة ضبط الجاني ومعرفة ملابسات الحادث

ومن جانبها نفت زوجة قتيل الإسماعيلية في أول ظهور لها تورط الضحية في جريمة آثمة مع أم وزوجة القاتل الذي ذبحه وتجول برأسه في شوارع المدينة.

كانت جريمة بشعة هزت أرجاء المجتمع المصري بعد أن أقدم شاب على إسقاط آخر في شارع طنطا بالإسماعيلية أرضا ثم انهال عليه طعنا بساطور وفصل رأسه عن جسده وتجول بها.

 

المقال السابق

السيسي يلتقي رئيس الكلية الامريكية للاطباء

المقال التالي

منال متولى تهدى المعهد الدبلوماسي ايقونة للرئيس السيسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.