• 28 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

الشوباشي تكشف أسباب إعداد قانون لتجريم النقاب : خطر على المجتمع

أعلنت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، عضو مجلس النواب، عن نيتها لتقديم مشروع قانون يجرم ويحظر ارتداء النقاب، فور استئناف جلسات المجلس، على أن تكون أبرز مواده تجريم التخفي بكل أشكاله، لافتة إلى أنها لم تنسق مع الأزهر أو دارالإفتاء بشأن هذه المشروع حتى الآن.

الشوباشي: أهمية تجريم ارتداء النقاب

وأضافت الشوباشي ، أنها تؤيد تجريم ومنع ارتداء النقاب، لأنه نوع من أنواع التخفي ويساعد علي التجهيل، ما يشكل خطرا مجتمعيا كبيرا، مضيفة من الناحية الأمنية رأينا جميعا حادث ارتداء مرشد الإخوان محمد بديع النقاب للخروج من اعتصام رابعة العدوية، ومن الناحية الحقوقية من حقي أن أكون على علم بمن يجلس أو يمر جواري، كما أن النقاب شيء لا يليق بمصر صاحبة الحضارة والقيم و الضمير، وهو في حد ذاته ضد الضمير والأخلاق والمنطق لأنه آلة للجرائم والهروب.

إخفاء الوجه له دلالات رمزية لا علاقة لها بالفتنة

وتابعت الشوباشي، أن النقاب يعتبر جريمة، وتساءلت أنا بخفي وجهي ليه؟، خاصة أن هناك سيدات تجاوزن 60 عاما ويرتدين النقاب، فما السبب إذن إلا وجود دلالات رمزية وأغراض أخرى غير ستار الفتنة الذي يدّعونه.

وذكرت عضو مجلس النواب، أن مصر كانت دائما منارة للدين الإسلامي، ولم يكن هناك وجود للنقاب ولا الفتنة، ولكن الآن أهل الشر خططوا لنشر الفوضى بالمجتمع المصري من خلال عدة طرق، منها النقاب لتسهيل الجريمة وتحرك المجرمين.

وأضافت، الآن نحن في الجمهورية الجديدة، وتحت قيادة سياسية واعية، وفترة تنموية غير مسبوقة، لذا يجب أن نغتسل ونتطهر من أضرار فترة حكم الإخوان، وسيطرة المتأسلمين، لاسيما أن النقاب ليس من الإسلام في شيء، ولا يعد طريقا للتقرب إلى الله، كما أن مفتي الجمهورية ذكر أن النقاب ليس من الإسلام ولا أظن أن أي دين يربط التقرب إلى الله بإخفاء الوجه.

المقال السابق

الخارجية الأمريكية: الوضع في إثيوبيا خطير جدا.. وندعو الجميع للتفاوض

المقال التالي

ماكرون يستقبل الرئيس السيسى بالإليزيه ويشيد بالتطور النوعى بين مصر وفرنسا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.