• 26 يناير، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

تحرك برلماني ضد وزير التعليم بسبب إلغاء « التشعيب » بالثانوية العامة

تقدم النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة ، بطلب إحاطة ضد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بشأن ما أعلنه عن التشعيب بإلغاء التشعيب لطلاب الثانوية العامة واقتصارها على شعبة علمية وأخرى أدبية، دون شعبتي العلوم والرياضة المعمول بهما حاليا، على أن يطبق هذا النظام بداية من دفعة 2022/ 2023.

وانتقد النائب مصطفى سالم، القرار، متسائلا عن فلسفة صدوره فجأة خلال هذا الوقت، وبعد مرور نصف العام الدراسي، ولماذا لم يتخذه الوزير قبل بداية العام الدراسي حتى تكون الرؤية واضحة أمام طلاب الفرقة الثانية للثانوية العامة حتي يتمكنوا من اتخاذ القرار المناسب لهم ولقدراتهم العلمية؟

كما تساءل عن مدى التنسيق مع وزارة التعليم العالي، بشأن ذلك القرار، الذي يترتب علية تغير آليات العمل بالتنسيق؛ نظرا لأن هناك كليات معينة لشعبة علمي علوم وأخرى للرياضة .

دمج بعض المواد

وأشار وكيل الخطة والموازنة إلى أن هذا النظام، يؤدي لحدوث تداخل بين الدفعة الأخيرة التي يطبق عليها النظام القديم، وأول دفعة على النظام الجديد حال رسوب طالب من النظام القديم في مادة أو أكثر، أو تأجيل امتحان مادة أو أكثر، خاصة أنه يتم دمج بعض المواد مع بعضها البعض، وإلغاء أخرى في النظام الجديد، وبذلك نعيد مشكلة دفعة التابلت وما قبلها وما حدث بتنسيق الثانوية العامة هذا العام.

واختتم سالم، حديثه بأن ما يحدث كل يوم من الوزير، يوكد التخبط في السياسة التعليمية التي تتبعها وزارة التربية والتعليم، ما يؤثر سلبا على مستوى أداء الطلاب.

 

المقال السابق

تآخٍ أم امتزاج ؟! .. بقلم / الأنبا إرميا

المقال التالي

حسين فيصل صفقة الأهلي الجديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *