• 19 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

اشتعال سوق التجارة الإلكترونية بدخول شركة أمازون العالمية في السوق المصري

اشتعال سوق التجارة الإلكترونية بدخول شركة أمازون العالمية في السوق المصري
تعتبر شركة أمازون العالمية، ثاني أكبر علامة تجارية في العالم، وبعد دخولها السوق المصري، تحتدم منافسة الاستحواذ على عمليات الشراء الإلكترونية وتلبية رغبات العملاء وجذبهم نحو التسوق الإلكتروني.
بينما ساهمت شركات التسويق في نمو حجم التجارة الإلكترونية بشكل كبير في مصر
لتتعدى الـ 100مليار جنيه خلال 2021، ومع استمرار دور هذه الشركات
سيلامس هذا النوع من التجارة 1.2 تريليون دولار عالمياً بحلول 2025.
وفي مصر ينمو حجم التجارة الإلكترونية بدرجة كبيرة منذ بداية أزمة كورونا بإجمالي نحو ٢٥ مليار دولار،
حيث قفز حجم عمليات الشراء ببطاقات الائتمان والدفع المسبق من ٣.٦ مليار دولار
إلى ٤.٩ مليار دولار العام الماضي والتي تمت فقط عبر منصات إلكترونية والدفع المسبق
بخلاف الدفع الكاش بعد الاستلام.
أبرز المعلومات عن التجارة الإلكترونية في السوق المصري:

المرتبة الثانية في الشرق الأوسط

بلغ حجم التجارة الإلكترونية بمصر في عام ٢٠٢١ ما يصل إلى ٤،٩ مليار دولار عقب أزمة فيروس كورونا حيث كان حجم تداول السلع الكترونياً يبلغ ٣،٦ مليار دولار قبل الجائحة، وتحتل مصر المرتبة الثانية من حيث حجم وقيمة التجارة الإليكترونية على مستوى دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط .
بينما افتتح الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، اليوم الاثنين،
مقر شركة طلبات بالمعادي، حيث تعد شركة طلبات من المنصات الإلكترونية الهامة، التي تسمح للأفراد بطلب الطعام من خلالها، فهي الشركة الأولى في الشرق الأوسط تتيح لمستخدميها التمكن من طلب أكثر من 4300 مطعم، ومنها المطاعم التجارية الشهيرة، كما تقوم الشركة أيضا حاليا بتوصيل السلع والمنتجات الغذائية من السوبر ماركت والسلاسل التجارية إلى المستهلك وتوفر الشركة فرص عمل لأكثر من 2000 شاب.

أهمية التجارة الإلكترونية محليا وعالميا

كما أكد عشماوي أهمية التجارة الإلكترونية محليا وعالميا ، وأن دور الحكومة هو تهيئة البنية التحتية من توفير المخازن ومستودعات استراتيجية ومنافذ الامداد.
كما أضاف أن التجارة الإلكترونية احد الآليات الحديثة للتجارة الداخلية، حيث أصبح لدى المستهلك الوعى بكيفية اجراء المعاملات الإلكترونية خاصة مع تشجيع الحكومة للرقمنة والتوجه إلى تقديم الخدمات والمدفوعات من خلال منصات الكترونية حديثة، كما أن هذا القطاع يوفر فرص عمل جادة ويتطلب أن يزيد الاهتمام بتدريب العاملين في هذا القطاع بالشكل المناسب.
 

المقال السابق

كييف تعلن توقف المفاوضات الأوكرانية الروسية لإنهاء القتال

المقال التالي

صفحات نصب على السوشيال ميديا تعلن عن وظائف وهمية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *