• 19 مايو، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

جثامين ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية تعود لمطروح للتشريح

جثامين ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية تعود لمطروح للتشريح
بأمر من النيابة العامة، أن جثث ضحايا غرق مركب الهجرة غير الشرعية، والذين وافتهم المنية ليل الجمعة الماضي، قبيل سواحل ليبيا ستعود مرة أخرى إلى مشرحة مطروح لتشريحها، للوقوف على أسباب الوفاة، مشيرًا إلى أن جثامين الضحايا وصلت منذ أقل من ساعة لمشرحة الإسكندرية.
وكانت نحو 7 مراكب صيد على متن كل منها أكثر من 20 شابًا غرفت عند السواحل الليبية يوم الجمعة الماضي،
وأنقذ حرس السواحل المصرية نحو 18 شخصا، وتم تسليمهم للسلطات الليبية لتعديهم على المياه الإقليمية،
ومن جهتها قامت السلطات الليبية صباح يوم الإثنين الماضي بتسليم نحو 8 مصريين من الناجين للسلطات المصرية.
قال أهالي ضحايا غرق مركب الهجرة غير الشرعية، إن جثث أبنائهم وصلت منذ قليل لمشرحة الإسكندرية،
بعد خروجها صباح اليوم من مشرحة مطروح، مؤكدين أنها ستعود مرة أخرى لمطروح لتشريحها.
بينما رفض أهالي ضحايا غرق مركب الهجرة غير شرعية، تشريح جثث أبنائهم،
مؤكدين أنهم تواصلوا مع مجموعة من نواب محافظة المنوفية وبعض المسؤولين، لمساعدتهم في الضغط وأخذ جثمان ذويهم للدفن.
كما أردف الأهالي بـ: ننتظر أبناءنا منذ أكثر من 48 ساعة على منفذ السلوم،
ولا نريد سوى أن ينعموا بدفن هادئ دون تشريح وألم.

أسماء ضحايا حادث غرق مركب الهجرة غير شرعية

ويستعرض المشاهير في السطور التالية أسماء ضحايا حادث غرق مركب الهجرة غير شرعية:
أحمد عثمان حشاد مقيم في بركة السبع منوفية، وإسلام الزهير محمد مقيم بمدينة المنصورة، وأحمد توكل محمد شبرا بدين، وعلاء البياع مقيم بمحافظة المنوفية، وسمير رضي شمس من المنوفية، وخالد محروس من محافظة المنوفية، وأحمد سمير زيان من المنوفية، بالإضافة إلى جثة مجهولة.
جدير بالذكر، أنه تعرضت مجموعة من مراكب الهجرة غير الشرعية للغرق على سواحل طبرق في ليبيا يوم الجمعة الماضي، وأنقذ حرس السواحل مجموعة منهم، بينما تعرض آخرون للغرق ولقوا مصرعهم.
وأكدت مصادر مسؤولة إن السلطات الليبية، سلمت يوم الاثنين الماضي 8 شباب مصريين، من المهاجرين غير الشرعيين إلى الجهات المصرية، من خلال ترحيلهم عن طريق منفذ أمساعد البري.
 

المقال السابق

تعرف علي أماكن معارض أهلًا رمضان بتخفيضات تصل إلى 35%

المقال التالي

حصيلة ضحايا حادث مروع على الطريق الصحراوي الشرقي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *