• 15 أغسطس، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

كلام من دهب للزوجين

سهام ميلاد تكتب / كلام من دهب للزوجين

الزواج شركة وأساس هذه الشركة قائم علي الحب والتفاهم والثقة والتقدير و الاحترام والعطاء وفهم بمسؤولية الزواج
وان كل من طرفين هذه الشركة يقع عليهما مسؤلية ومتطلبات يجب أن يفعلها وان يقدمها للطرف الآخر لكي يكونا سعداء
ويكونون معا بيت الزوجية وأسرة
سعيدة سوية مترابطة بجميع أطرافها
الزوج والزوجة والأولاد
وهنا تكون المعادلة ناجحة وبالتالي زواج ناجح عندما يفهم كل طرف دوره ومسؤولياته ومتطلباته التي يجب أن يفعله ويقدمه لنجاح هذه الشركة
لكن عندما يخل أي طرف من أطراف هذه الشركة ونحن هنا نتكلم عن شريك الحياة وشريكة الحياة يعني ( الزوج و الزوجة )
فعندما لايعطي أو يقوم أي طرف
بمسؤولياته ومرعاته وتقديره واحترامه للطرف الأخر
بالتالي لاتنتظره منه ولا يحق لك
أن تطلبه منه لأن المعاملة ستكون بالمثل
ودائما البداية تبدأ من عند الزوج
فإذا كنت زوج تقي تعي وتراعي مشاعر وإحساس زوجتك وتعاملها بالحسنة وتكون علي يقين إنها جزء لا يتجزأ منك
وان إحترامها هو إحترامك وأن
كرامتها من كرامتك وان تجعلها سعيدة لأنها هي مصدر سعادتك
وراحتك
وسعادة الزوجة تكون بالحب والتفاهم والتقدير والاحترام والإحساس بالأمان
وعندما تحس الزوجة بحبك وإهتمامك بها وب بيتك وتجعلها تشعر بالأمان معك ستجعلها ملكة وأنت تاج فوق راسها
تتزين و تفتخر بيه
تاج مصنوع من الألماظ
والألماظ هو حبك واهتمامك واحترامك وتقديرك لها
ويكون قلبها هو مسكنك وستقدم لك أضعاف ما قدمته لها من مشاعر جميلة واحترام وتقدير لأن المرأة سخية في مشاعرها وستكون لك مصدر سعادتك وراحتك ونجاحك أيضا
لأن وراء كل رجل عظيم أمراة
وماهو الرجل العظيم
عظيم في حسن أخلاقك
عظيم في كرم عطاءك
لأن الإنسان الكريم كريم في مشاعره أيضا
عظيم في تقديرك وحسن تعاملك
عظيم في تسامحك ورحمتك
عظيم بعقلك واحتواءك لها
عظيم بقلبك وحنيتك عليها
عظيم بقوة شخصيتك و بقوتك
تمنح الامان. لها
وليس بقوتك تستقوي عليها
وكل هذا يجعل من المرأة ملكة وأنت فوق راسها تاجا لها
وبريق هذا التاج ينعكس علي الزوجة فتكون لؤلؤة مضيئة لهابريق جميل وكل ما زاد حبك واهتمامك لها زاد بريقها وجمالها

بعكس تماما عندما يكون الزوج متسلط غليظ المشاعر متحكم
في زوجته ولسة عنده أفكار رجعية متقفل التفكير والعقل
بخيل علي بيته وبخيل المشاعر
وغير متفهم للمعني الصحيح للزواج ومسؤولياته
وغير متفهم المعني الصحيح لشريكة حياته و حسن التعامل معها
يتعامل معها بكل غلاظة وكأنها
جارية أتي بها لتطيع أوامره وتقوم بكل متطلباته بغض النظر
عن كونها زوجته ومراعاة مشاعرها وبدون رحمة و لا شفقة
علي أمراة ضعيفة ولسة عايش
في زمن سي السيد يتحكم و يأمر و علي الزوجة السمع والطاعة
واحيانا تكون الزوجة موظفة فيكون مطلوب منها الذهاب الي الشغل وبعد الشغل تقوم بكل متطلبات بيتها وزوجها دون رحمة وشفقة واحيانا يتطلب من الزوجة أن تقوم بمصاريف البيت
لأن سي السيد غير مكفي مصاريف بيته وتقوم الزوجة بدور الرجل والست معا
وتستحمل الزوجة وتضحي من أجل بيتها وعيالها لكن أحيانا مع
الضغط وكثرة المسؤلية وعدم التقدير واحيانا تصل إلي الإهانة
والألفاظ الجارحة
تنهار الزوجة وتنفجر كاالبركان
الجامح لأنها تحت ضغوط لايقدر لأحد إستحمالها
أو ستقوم بالهرب من سجن الزوجية لأن عندما تجد الزوجة
معاملة سيئة وعدم تقدير وإهانة
وشعوراها بعدم الأمان هتحس بأنها عايشة في سجن وأنت السجان الذي تعاملها معاملة الجاواري دون رحمة
أو شفقة وانك طوق حول رقبتها
يخنق فيها
طوق مصنوع من الشوك
والشوك هو غلاظة مشاعرك
عدم تقديرك لها
عدم إحترامك وسوء معاملتك لها
عدم الرحمة وعدم الشفقة عليها
عدم فهمك للزواج ومسؤولياته
وعند مواجهة هذا الشخص ومحاسبته يقوم پإتهام زوجته
ويضع عليها كل مسؤلية فشله وفشل زواجه واللوم كل اللوم
علي الزوجة المسكينة وإتهمها بعدم التقدير والمسؤولية وأنها
لا تعتني به ولا ترعاه ولابتقوم بمتطلباته ولا تهتم به ولا ببيتها
طب قولي ياسي السيد كنت أنت
إهتميت بيها أحسنت معاملتها
قومت بمتطلباتها ومتطلبات بيتك رحمتها من الشغل وكثرة طلباتك أنت
حسيت بيها وبتعبها حسيت بدموعها
أنت خلتها دبلانة
خلتها خجلانة من الناس والجيران باهانتك ليها
خلتها عجوزة منغير ماتكبر في السن
خلتها مريضة جسديا ونفسيا
إنت كنت إدتها أيه علشان تطلب كل ده
أطلب منها اللي أنت بتعطيه لها
ولو هي قصرت يبقي اللوم عليها
لأن الحياة عموما ( هات و خد )
ماتطلبش حاجة أنت لم تعطيها
عندما لا تعطي لا تأخذ

ملحوظة ولكل هذه الأسباب من
أزواج لايفهموا ولايعوا مسؤولية الزواج ولا معاملة زوجاتهم
أرجوكم لا تتقدموا ولا حتي تفكروا في الزواج لانكم بكل أسف أنتم مسؤولون عن إخراج
نشأ غير سوي معقد
وانتم أيضا بفشلكم مسؤولون عن زيادة الزيجات الفاشلة وزيادة المشاكل والقضايا بالمحاكم وزيادة الأفكار الإنتحارية للزوجات
وزيادة الأمراض التي تصاب بها
السيدات
وزيادة هرب الزوجات الي من
يستغل نقاط ضعفهن ويلعب بعقولهم
وايضا زيادة هرب الأبناء من بطش أباء أغبياء وعنف أسري

أرجوكم كفاية مهازل واستمعوا
جيدا لنصائح القسس وأنتم تتزوجون وكونوا علي يقين
أنكم جسدا واحد وانكم تكونون أسرة واولاد محتاجين
إنهم يتربوا تربية صحيحة من أب وأم واعين مثقفين عاقلين
فاهمين أنهم بيخرجوا نشأ سوي
طبيعي غير معقد فاهم التعامل
مع كل شيئ يقابله راسم مستقبله مع أبوين يحبونه ويوفرون له جو الأسرة المحبة
المترابطة من أجل مستقبل زاهي
وهذا هو الحل لكل المشاكل الأسرية في المجتمع التربية الصحيحة والوعي وخلق ترابط
أسري ومحبة داخل الأبناء
وتعود الأبناء علي العطاء
لكي يأخذ
لأن الحياة ( هات و خد )

المقال السابق

مرتضى منصور يفتح النار على ميدو:الخمرة لعبت بدماغك (فيديو)

المقال التالي

وفاة سمير صبري بعد صراع مع مرض القلب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.