• 27 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

عضو هيئة تدريس بالأزهر يعلق علي الجدل حول إرضاع المرأة لطفلها

عضو هيئة تدريس بالأزهر يعلق علي الجدل حول إرضاع المرأة لطفلها
علق الدكتور على الأزهري عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، عبر قناة النهار،
اليوم الإثنين، علي الجدل المثار خلال الأيام الأخيرة بشأن رضاعة المرأة لطفلها.
بينما قال الدكتور على الأزهري إن هناك أطراف تسعى للطعن في الدين والعمل على هدم الأسر، عبر فزاعات
من أشخاص لا علاقة لهم بالدين وأحكامه.
كما أضاف «الأزهري»، أن الجميع يذهب للشخص المتخصص في الأمور الحياتية البسيطة، ولكن على العكس أصبح
الحديث في الأمور الدينية مباحًا للجميع.

قول النبي مقدم على قول الفقهاء

بينما أوضح عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، أن قول النبي مقدم على قول الفقهاء، مشيرًا إلى حديث النبي
الذي ينهي الجدل بشأن هذه القضية، والذي قال فيه: «بَينا أنا نائمٌ أتاني رجلانِ، فأخذا بِضَبْعَيَّ فأتَيا بي جبلًا وعْرًا،
فقالا: اصعدْ. فقلت: إنِّي لا أطيقُهُ. فقال: إنَّا سَنُسَهِّلُهُ لكَ. فصعدتُ، حتَّى إذا كنتُ في سَواءِ الجبلِ إذا بأصواتٍ
شديدةٍ. قلت: ما هذهِ الأصواتُ؟ قالوا: هذا عوَاءُ أهلِ النَّارِ ثمَّ انْطُلِقَ بي فإذا أنا بقَومٍ معلَقِينَ بعراقيبِهِم، مشَقَّقَةٌ
أشداقُهُم، تسيلُ أشداقُهُم دمًا. قال: قلتُ: مَن هؤلاءِ؟ قال: الَّذينَ يفطِرونَ قبلَ تَحلَّةِ صَومِهِم. فقال: خابتِ اليهودُ والنَّصارَى

بينما قال سلَيمُ: ما أدري أسمِعَهُ أبوأُمامَةَ مِن رسولِ اللهِ أم شيءٌ مِن رأْيِهِ ثمَّ انطلقَ بي، فإذا أنا بقَومٍ أشدَّ شيءٍ انتفاخًا،
وأنتَنَهُ ريحًا، وأسوأهُ مَنظرًا. فقلتُ: مَن هؤلاءِ؟ فقال: هؤلاءِ قتلَى الكفَّارِ. ثمَّ انطلقَ بي فإذا أنا بقَومٍ أشدَّ شيءٍ انتفاخًا،
وأنتَنَهُ ريحًا، كأنَّ ريحَهُم المَراحيضُ. قلتُ: مَن هؤلاءِ؟ قال: هؤلاءِ الزَّانونَ والزَّواني. ثمَّ انطلقَ بي فإذا أنا بنساءٍ
تنهشُ ثديَهُنَّ الحيَّاتُ.

كما قلتُ: ما بالُ هؤلاءِ؟ قيلَ: هؤلاءِ يمنعَنَ أولادَهنَّ ألبانَهنَّ. ثمَّ انطلقَ بي فإذا أنا بغِلمانٍ يلعبونَ
بينَ نهرَينِ. قلتُ: مَن هؤلاءِ؟ قيلَ: هؤلاءِ ذراريُّ المؤمنينَ. ثمَّ شرفَ بي شرفًا، فإذا أنا بثلاثةٍ يشربونَ مِن خمرٍ لهُم.
بينما قلتُ: مَن هؤلاءِ؟ قال: هؤلاءِ جعفرٌ، وزيدٌ، وابنُ رَواحةَ. ثمَّ شرفَ بي شرفًا آخرَ، فإذا أنا بنفرٍ ثلاثةٍ. قلتُ: مَن هؤلاءِ؟
بينما قال: هذا إبراهيم، وموسَى، وعيسَى، وهم ينتظرونَكَ».

«الأزهري» يهاجم نهاد أبوالقمصان

كما هاجم «الأزهري» نهاد أبوالقمصان عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، صاحبة التصريح المثير للجدل
بشأن حق الرضاعة، قائلًا: «هل أخذت من زوجك الراحل أجر مقابل إرضاع أبنائك، ابدأي بنفسك، الدين أصبح كلأ مباحًا،
كل من هب ودب، وكل من أراد الهبد في دين الله، والهبد يعني الطبخ في اللغة العربية، يخرج فزاعة من أجل عمل تريند».
كما اختتم حديثه بأن «هذه الفتاوى لا سند لها في الشرع ولا القانون، وأن البيوت تخرب وتهدم بسبب هذه الأحاديث».

 

المقال السابق

البابا تواضروس يلتقي وفد من الكنيسة الإثيوبية بعد عيد القديس تكلا هيمانوت الحبشي

المقال التالي

نياحة الأنبا إيساك الأسقف العام القديس مكاريوس السكندرى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.