• 27 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

الإسكندرية تشهد أضخم مشروع علمي صناعي لتحويل ثاني أكسيد الكربون لطاقة نظيفة

الإسكندرية تشهد أضخم مشروع علمي صناعي لتحويل ثاني أكسيد الكربون لطاقة نظيفة
شهدت مدينة الإسكندرية، مشروع ضخم يمزج بين العلم والصناعة في مدينة الإسكندرية، يقوم على تحويل
غاز ثاني أكسيد الكربون إلى طاقة نظيفة، بهدف تحويل المواد الضارة إلى قيمة مضافة نافعة.
بينما يقوم المشروع على بناء نظام نصف صناعي وطني، لإنتاج الوقود الشمسي الأخضر السائل، لمواجهة التغيرات
المناخية الناتجة من غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث صناعيا، بمحافظة الإسكندرية الساحلية.
كما يقوم على تنفيذ المشروع، مركز التميز العلمي للجرافين وتطبيقاته في الطاقة والإلكترونيات بالجامعة المصرية اليابانية،
في مدينة برج العرب بالإسكندرية.

بينما قال أحمد عبد المنعم، مدير المشروع،: “أبحاثنا في مركز التميز العلمي للجرافين بالجامعة المصرية اليابانية تتفق
مع خطة الدولة في التنمية المستدامة، التي تهدف لتقليل انبعاثات الغازات الناتجة من عمل المصانع وحرق الوقود
في المصانع والسيارات، وأهم تلك الغازات هو غاز ثاني أكسيد الكربون”.
كما تابع عبد المنعم، الذي يشغل منصب رئيس مركز التميز العلمي للجرافين بالجامعة المصرية اليابانية، قائلا: “عملنا
خلال المشروع يقوم على تحويل غاز ثاني أكسيد الكربون الضار بالبيئة والمناخ إلى شيء نافع، عن طريق تقنية
معروفة على مستوى العالم، هي (فيشر تروبش)”.

مزج الهيدروجين الأخضر المتجدد

بينما استطرد عبد المنعم: “مع انتقال العالم إلى نظام طاقة منخفض الكربون، تعتبر عملية تحويل غاز ثاني
أكسيد الكربون لإنتاج هيدروكربونات عالية القيمة ومنخفضة الكربون مهمة، مثل وقود الطائرات، والديزل، والمواد
الكيميائية، والكيمياويات ذات كثافة كربونية منخفضة”.
كما أوضح عبد المنعم أن ذلك يتم “عن طريق مزج الهيدروجين الأخضر المتجدد، الناتج من المياه المحلاة، مباشرة
مع ثاني أكسيد الكربون، من خلال تقنية (فيشر تروبش) الصناعية، التي تمثل أحد أهم الحلول المستدامة للحد من انبعاثات
الكربون، وتسعى إلى تطبيقها عالميا العديد من الشركات الصناعية الكبرى”.
بينما استطرد: “بناء على كل ذلك، بدأت الجامعة المصرية اليابانية في مدينة الإسكندرية (المدينة الأكثر عرضة للغرق
بمصر بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري) بالتعاون وبدعم مجتمعي من الشركات الصناعية الكبرى المعنية، مثل
حديد عز الدخلية وإيثديكو لإنتاج الإثيلين وأكاديمية البحث العلمي، في بناء أول نموذج نصف صناعي تجريبي وطني
لنظام بيئي متكامل لإنتاج الوقود الشمسي السائل.

المقال السابق

مقتل دنقو العقل المدبر لمذبحة الأقباط في سرت

المقال التالي

أول حالة جدري القرود في مصر وكيفية عزلها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.