• 7 ديسمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

إسبانيا تحقق النتيجة الأكبر في البطولة بسباعية كوستاريكا.. مونديال2022

إسبانيا تحقق النتيجة الأكبر في البطولة بسباعية كوستاريكا.. مونديال2022
افترس منتخب إسبانيا المنتخب الكوستاريكي بسداسية نظيفة في المباراة التي أقيمت على
ملعب الثمامة، ضمن مباريات الجولة الأولى لدور المجموعات لبطولة كأس العالم.
كما سيطر منتخب إسبانيا على مجريات الشوط الأول وأظهر خطورته مبكرا خوفا من المفاجأت
التي تعيشها النسخة الحالية من مونديال قطر.

بينما جاءت الدقيقة الحادية عش التي سجل فيها دانيال أولمو هدف التقدم وذلك بعدما تلقى
تمريرة من جافي الذي تبادل معه تمرير الكرة ومن ثم سدد الكرة من فوق الحارس لحظة
خروجه من مرماه لتمر الكرة لداخل الشباك.

بينما لم ينتظر منتخب إسبانيا كثيرا حتى يسجل الهدف الثاني والذي أحرزه ماركو أسينسيو في
الدقيقة 21 بعد استلام الكرة من جوردي ألبا من جهة اليسار وسددها أسينسيو من داخل
منطقة الجزاء مباشرة ومرت على يسار الحارس نافاس لداخل الشباك.
ومن ثم حصل جوردي ألبا على ركلة جزاء في الدقيقة 29 وسجل فيران توريس ببراعة
ليعلن انتهاء الشوط الأول بثلاثية نظيفة.

تراجع أداء منتخب إسبانيا

بينما مع بداية الشوط الثاني، ظن الجميع أن يتراجع أداء منتخب إسبانيا إلا أنه لم ييأس في
المحاولة لتسجيل الهدف الرابع وهو ما فعله فيران توريس في الدقيقة 54 بعدما استغل
خطأ مشترك بين مدافعي كوستاريكا وسدد الكرة من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار الحارس نافاس لداخل الشباك.
بينما في الدقيقة 74 أضاف جافي الهدف الخامس بعدما استلم تمريرة رائعة من ألفارو موراتا
من على يسار منطقة الجزاء ومن ثم سدد الكرة من لمسة واحدة لترتطم في القائم الأيسر وتسكن الشباك.
كما سجل كارلوس سولير الهدف السادس في اللقاء بعدما استلم تمريرة عرضية من نيكو
ويليامز من جهة اليمين لداخل منطقة الجزاء وشتتها الحارس نافاس بيده ولكن تابعها
سولير بتسديدة مباشرة سكنت الشباك.

كما اختتم ألفارو موراتا مهرجان الأهداف في الدقيقة 92 ليعلن فوز إسبانيا بسباعية وهو
الفوز الأكبر في البطولة حتى الآن.
بينما بهذه النتيجة، جمع منتخب إسبانيا أول ثلاث نقاط في البطولة ليعتلي صدارة المجموعة،
في حين أن منتخب اليابان يحتل المركز الثاني برصيد 3 نقاط ويقبع منتخبي ألمانيا وكستاريكا
في المركزين الثالث والرابع.

 

 

المقال السابق

اشرف بسكالس يكتب عن العشرة أيام الأخيرة في حياة البابا شنودة

المقال التالي

هجوم سيبيراني على الموقع الإلكتروني للبرلمان الأوروبي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.