• 21 يونيو، 2024

رئيس التحرير

ناجي وليم

الفايد وفولهام وكرة القدم

الفايد وفولهام وكرة القدم

ياسر أيوب

كلام كثير ممكن أن يقال عن الملياردير المصرى محمد الفايد الذى غيبه الموت منذ أيام قليلة بعد 94 سنة حافلة بالإثارة والمغامرات والنجاحات والفضائح والأزمات .. كلام سيتضمن بالتأكيد حكايات عن الإنجليز والمال والملكة إليزابيث ومحلات هارودز والليدى ديانا ودودى الفايد والسلاح .. ووسط هذا الزحام لن تغيب كرة القدم .. فعلى الرغم من أن محمد المولود 1929 فى بالإسكندرية وكان الإبن الأكبر لمدرس ابتدائى من أسيوط لم يقع مثل الصغار الآخرين فى حب كرة القدم .. أو لم تكن هناك أى إشارة لحب كرة القدم فى الكتب الكثيرة التى تناولت الرجل ومشاوير حياته .. إلا أن الإنجليز الذين لم يحبوا الفايد لم يمنعهم ذلك من الاعتراف بأنه أحد أفضل من أداروا أندية كرة القدم .. ففى 1997 اشترى الفايد نادى فولهام فى لندن بستة ملايين ومائتى وخمسين ألف جنيه استرلينى .. وكان الفايد وقتها كأنه يفتح الباب المغلق أمام العرب ليغامروا بشراء أندية إنجليزية .. فهو أول من قام بهذه الخطوة وسار خلفه عرب كثيرون لتكرار ذلك .. وليس واضحا بشكل دقيق سبب إقدام محمد الفايد على شراء نادى فولهام الذى كان وقتها فى الدرجة الثالثة للدورى الإنجليزى .. هل كانت مجرد محاولة إضافية لمزيد من التقارب مع الإنجليز أم كان استثمارا حقيقيا فى ملاعب كرة القدم أو كانت رغبة لدى الفايد فى إثبات صحة رؤيته للإدارة الكروية الإنجليزية .. ففى وقت لاحق قال الفايد بأسلوب غير لائق بدون مبرر أنه يريد اعطاء مسئولى الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم ورابطة الدورى دروسا فى الإدارة والاقتصاد حتى لا يظلون حميرا يقودون الكرة الإنجليزية .. وكان الفايد يلجأ أحيانا لهذا الأسلوب الذى يتجاوز به كل الحدود .. وعلى سبيل المثال كان المطرب الأمريكى الكبير الراحل مايكل جاكسون من مشجعى فولهام .. وجاء بنفسه ليحضر مباراة فى الدورى بين فولهام ونادى ويجان فى 1999 .. وبعد عامين صنع الفايد تمثالا لمايكل جاكسون فى النادى وهو ما رفضه مشجعون كثيرون احتجاجا وغضبا .. وفوجىء الجميع بالفايد يقول أنه لا يريد أن يبقى هؤلاء الأغبياء يشجعون النادى طالما لا يعرفون قيمة مايكل جاكسون وأغانيه .. ولا يمنع ذلك من التأكيد على أن الفايد كان رجل ناجح سواء كإدارة أو اقتصاد وناجح أيضا فى كرة القدم .. وحين اشترى نادى فولهام قال أنه سيصل بالنادى للدورى الممتاز بعد خمس سنوات .. ونجح الفايد بالفعل فى تحقيق ذلك بعد أربع سنوات فقط .. وفوجىء الجميع بالأمريكى شهيد خان الذى اشترى فولهام من الفايد 2013 يرثيه بعد وفاته ويشيد بكل ما قدمه للنادى ولكرة القدم


حد

 

المقال السابق

أهمية مشاركة مصر في مجموعة بريكس

المقال التالي

السيسي سيحصل على ٧٠ % في الانتخابات الرئاسية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *