• 25 يونيو، 2024

رئيس التحرير

ناجي وليم

كاريتاس الشرق الأوسط تطلق الجلسة الإفتتاحية لأعمالها بالقاهرة

كاريتاس الشرق الأوسط تطلق الجلسة الإفتتاحية لأعمالها بالقاهرة

انطلقت اليوم فاعليات الجلسة الإفتتاحية “لأجتماع أعضاء كاريتاس الشرق الأوسط مع الشركاء”، بحضور مسئولي كاريتاس مصر والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين والعراق وقبرص واليمن،هذا بالإضافة لحضور ممثلين عن إتحاد كاريتاس الدولية والشركاء والداعمين بها  حول العالم، وبحضور لصاحب الغبطة البطريرك “ابراهيم اسحق” بطريرك الاقباط الكاثوليك بمصر، ومجلس ادارة الشركة بمصر .

وفي بداية الجلسة، رحب المستشار الدكتور “جميل حليم” رئيس مجلس إدارة جمعية كاريتاس-مصر وعضو مجلس الشيوخ المصرى، بالسادة الحضور ووجه رسالة شكر للبطريرك إبراهيم اسحق على حضوره للقاء.

وخلال كلمته وجه المستشار “جميل حليم” العديد من الرسائل إلى مختلف الاطراف المشاركة، حيث جائت “الرسالة الأولي” موجهة إلى كاريتاس-مصر تحت “شعار مسيرة عطاء ومحبة وتضامن وحوار”،
و”الرسالة الثانية” بعنوان “خطوات ثابتة نحو مستقبل مليء بالتحديات”،
وجائت “الرسالة الثالثة” من الشركة بمصر إلى شركائها المحليين والإقليميين قائلا: نحن الممثلين والعاملين والمتطوعين بمختلف مستويات القيادة والإدارة التنفيذية بكاريتاس- مصر سنظل منفتحين دوماً على مختلف مساحات الشراكة والتعليم المتبادل، والمشاركة بخبرات، وجهود التنمية، والإغاثة في سبيل خدمة الإنسان بمصر، والشرق الأوسط، وعلى ضفاف المتوسط حيث شماله بجنوب أوروبا وجنوبه بشمال إفريقيا‎.

وفي كلمة مسجلة لجناب المطران “جورجيو برتين” رئيس كاريتاس الشرق الاوسط تمنى من خلالها النجاح والتوفيق لكل المشاركين بالاجتماع، موضحًا أن معظم دول منطقة الشرق الأوسط تعاني من عديد المشكلات، وخص بالذكر الأزمة الإقتصادية في لبنان، عطفا على ما يحدث مؤخرا في السودان وما ترتب عليه من زيادة أعداد اللاجئين السودانيين بمصر،
و تحدث المطران “برتيني” أيضا عن حضور كاريتاس بولندا في هذا الاجتماع بالاشارة للاهتمام الذي يجب ان يولى إلى العمل في اليمن، وطلب من المشاركين بالاجتماع أن يتشاركوا باخوة وشفافية حتي يتمكنوا من مواجهة التحديات التي تواجة مجتمعاتهم.

و أشار السيد “إليستار دوتون” السكرتير العام لكاريتاس الدولية، في كلمته إلى الاحداث التي تشهدها دول العالم وأنه في ظل تلك الاحداث التي يشهدها العالم هناك حضور قوي للشركة ، موضحًا ما تقدمه كاريتاس من الحب لجميع البشرية حيث المجتمعات الفقيرة والفئات المهمشة، مؤكدا على ما يقوم به الشركاء بالعمل الرائع مع تلك الفئات، و أن أهم مبادئ العمل العام هى الإيمان والأمل واهمها المحبة.

كما ألقى البطريرك “إبراهيم إسحق” بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، كلمة رحب في بدايتها بالسادة الحضور من ممثلي كاريتاس الشرق الاوسط، مشيرًا إلى الطفرة الحضارية التي شهدتها مصر في الآونة الأخيرة بفضل مجهودات السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، وأن الكنيسة الكاثوليكية دائما تفرح لإنجازات مصر كما تحزن لأزماتها،
ولكن إيمانًا من الكنيسة بالأمل دائمًا والرجاء بالرب، فنحن نثني على الجهد الذي تقوم بع جميع المؤسسات التي تعمل للنهوض بالإنسان دون تمييز، وعلى رأس هذه المؤسسات جمعية “كاريتاس” التي ولدت من رحم الحرب العالمية الثانية وكاريتاس مصر ولدت من رحم نكسة ١٩٦٧، فكاريتاس تقوم رسالتها على اتباع دستور “السيد المسيح” الأزلي الذي يتلخص في كلمة المحبة، وتقديم المحبة للجميع.

وخلال كلمته، اشار البطريرك “إبراهيم إسحق” إلى أن كاريتاس- مصر استطاعت عبر تاريخا طويلا أن تنال إحترام الجميع، وأن تترك بصمات واضحة وملموسة في نفوس البشر وفي المجتمع المصري بشكل عام.

وأشار قداسته إلي سينودس الكنيسة الكاثوليكية الذي سينطلق تحت شعار “الشركة، الجهد والرؤية”، واختتم كلمته بتقديم الشكر لجمعية كاريتاس مصر مطالبا الجميع السير دائمًا معًا لخدمة الجميع.

وتحدثت السيدة “آن شو” ممثلة بعثة الإتحاد الأوروبي بمصر في كلمتها انه على مدار التاريخ كانت الخلافات الدينية سبب في الحروب والنزاعات ولكن اليوم نحن نحتفل بتعاليم المحبة التي تعلمنها من السيد المسيح، وكاريتاس مصر وكاريتاس الشرق الاوسط تقدم هذه التعاليم كاملة، فشعار الجميع تقديم المحبة للبشرية دون تمييز، ونحن نعمل مع الشركة  لإتاحة الفرص لشعوبنا ان يحيوا حياة كريمة.

وقدمت “آن” بعض الأمثلة على النجاحات الملموسة التي حققها الإتحاد الأوروبي مع منظمة كاريتاس، مثل تقديم المساعدات في ازمة كوفيد، و الحرب الروسية الأوكرانية، وتأثيرها على أزمة الغذاء، حيث العمل بشكل مباشر مع كاريتاس مصر على تقديم المساعدات للأطفال المهاجرين بالتعاون مع برنامج المفوضية العليا للاجئين، واضافت علينا أن نكون فخورين بما تقدمه كاريتاس لخدمة المجتمع.

وفي ختام الجلسة الإفتتاحية قام المستشار الدكتور “جميل حليم” رئيس مجلس إدارة كاريتاس- مصر بتقديم هدايا تذكارية لضيوف اللقاء.

يذكر أن المؤتمر يستمر لمدة ثلاثة أيام، تتخللها جلسات ثنائية بين ممثلين كاريتاس الشرق الأوسط و الشركاء لبحث سبل زيادة التعاون وإزالة الصعوبات لخدمة المجتمع.

تقرير .ناجى وليم

المقال السابق

قرعة كأس العالم للأندية هل يتوج الأهلى بالأميرة العالمية فى نسختها القادمة؟

المقال التالي

البورصة المصرية تواصل ارتفاع مؤشرها الرئيسي ليتجاوز ال 19 ألف نقطة لأول مرة فى تاريخه

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *