• 3 ديسمبر، 2021

رئيس التحرير

ناجي وليم

جنايات بنها تقضى بالإعدام لقاتل والدة صديقه وسرقة أموالها ومنقولاتها

قضت محكمة جنايات بنها، برئاسة المستشار خالد الشباسى، فى القضية رقم 3893 لسنة 2021 قسم أول بنها، والمقيدة برقم 1017 كلى شمال بنها، بالإعدام شنقا لقاتل والدة صديقه، وذلك بعد ورود تقرير مفتى الديار المصرية، بأن توقيع عقوبة الإعدام على المتهم قصاصا وجزاء عادلا لقيامه بخنق المجنى عليها حتى الموت لإتمام جريمته.

وأوضحت المحكمة، فى حكمها، أنها لن تأخذها به شفقة جزاء وفاقا عادلا لحق القصاص منه لقيامه بخنق المجنى عليها حتى الموت، ولكونها طاعنة “عجوز”، حيث أن المتهم فى 22 أبريل من العام الحالى، قتل المجنى عليها “خديجة”، عمدا من غير سبق إصرار أو ترصد، بأن توجه إلى سكن الضحية لسرقة محتواه حتى ولو اقتضى ذلك هلاكها، حيث أعد لتنفيذ مأربه “مفتاح مصطنع”، وارتدى نقابا للتخفى.

وأوضحت المحكمة، فى حكمها، أنها لن تأخذها به شفقة جزاء وفاقا عادلا لحق القصاص منه لقيامه بخنق المجنى عليها حتى الموت، ولكونها طاعنة “عجوز”، حيث أن المتهم فى 22 أبريل من العام الحالى، قتل المجنى عليها “خديجة”، عمدا من غير سبق إصرار أو ترصد، بأن توجه إلى سكن الضحية لسرقة محتواه حتى ولو اقتضى ذلك هلاكها، حيث أعد لتنفيذ مأربه “مفتاح مصطنع”، وارتدى نقابا للتخفى.

وتابعت المحكمة، أن المتهم ما إن تمكن من الدخول إلى مسكن الضحية حتى أمسك بعنقها ضاغطا عليه بقوة قاصدا من ذلك إزهاق روحها، فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتى أودت بحياتها على النحو المبين بالتحقيقات.

وأشارت إلى أنه كان غرض المتهم من ارتكاب تلك الجناية التأهل لارتكاب جنحة، وهى أنه فى ذات الزمان والمكان سرق المنقول والمبلغ المالى المبين بالتحقيقات والمملوكين للمجنى عليها، ثم لاذ بالفرار على النحو المبين بالتحقيقات.

وتمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، من ضبط المتهم، والذى أدلى باعترافات تفصيلية حول الواقعة، كما اعترف بارتكاب الجريمة أمام النيابة العامة، والتى أمرت بحبسه، والتصريح بدفن جثة المجنى عليها بعد انتهاء أعمال الصفة التشريحية، وضبط أداة الجريمة، ثم أحالت المتهم للمحاكمة العاجلة عن جريمته النكراء.

المقال السابق

« ابن البلد » سيرة روائية بديعة لكاتب يونانى مصرى .. بقلم / محمد أبو الغار

المقال التالي

أخ يقيد شقيقته بالسلاسل منذ 20 عاما .. الأمن يكشف التفاصيل

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *