• 29 سبتمبر، 2022

رئيس التحرير

ناجي وليم

مفاجآت في واقعة الرجل العاري بالشرقية : « جد وفاتح بيتين »

​ بعد نشر الوطن ، قصة الرجل الذي أثار جدلاً في قرية النعامنة بمدينة منيا القمح التابع لمحافظة الشرقية، تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على س. أ بمحل إقامته، في الواحدة صباح اليوم، بعدما رصدته الكاميرات يسير عاريًا كما ولدته أمه في شوارع القرية، ليكسب رهانًا عقده بين أصدقائه ويُقدر بـ25 ألف جنيه.

نسرد في التقرير التالي، بعض المعلومات عن الشخص المتهم بالفعل الفاضح، بعد أن سار عاريًا لمسافة تصل إلى 4 كيلومترات في القرية، ليحصل على مبلغ 25 ألف جنيه، واشترط عليه صاحب الرهان المرور على بيت العمدة، والوقوف بجانب كل عمود كهرباء لمدة دقيقة، بحسب ن. أ، أحد أهالي القرية، الذي طلب عدم ذكر اسمه لـالوطن.

معلومات عن الرجل العاري في الشرقية
يعمل في تجارة ورعاية الأغنام. يبلغ من العمر 52 عامًا. أجرى عملية قلب مفتوح منذ 4 أشهر، بعد معاناة من مشاكل في القلب. حرضه عمه الذي كان يعمل مهندسًا زراعيًا، ويتخطى عمره الـ 70 عامًا، على الواقعة بعد عقد رهان معه. رفض ارتداء أي ملابس عندما حاول الأهالي ستره، حينما كان يسير عاريًا بالشارع. متزوج من اثنتين، ولديه أحفاد وحالته المادية ميسورة الحال.

بداية القصة
كانت الوطن قد انفردت بنشر قصة الرجل العاري في محافظة الشرقية، بعد غضب الأهالي الذين تضرروا من رؤية المشهد المثير، وبحسب ضياء محمد، أحد شهود العيان على الواقعة: الموقف كان مقرف جدًا لأن الناس كلها شافت اللي حصل، واللي كان بيحاول يستره بيمنعه، لأنه مر على بيت العمدة، والغفير خلع جلابيته عشان يستره، رفض يلبس أي هدوم.

المقال السابق

الخارجية الأمريكية: علاقاتنا مع مصر استراتيجية.. وتغطي مجالات كثيرة

المقال التالي

سمات الشباب الطاهر .. بقلم الأنبا موسى

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.