• 21 يونيو، 2024

رئيس التحرير

ناجي وليم

النجاح لا يحتاج أعذار … والفشل لا يترك أعذار 

النجاح لا يحتاج أعذار … والفشل لا يترك أعذار 

اسعي ورا نور أحلامك لتصل إلى هدفك ، الحلم يتحقق بجهادنا الحقيقي للوصول إليه . ، الحلم له أهمية كبيرة في حياة الأفراد ، وهو الذي يعطي الإنسان أهدافا يسعي لتحقيقها . جاهد من أجل حلمك ، اجعل هدفك الوصول مهما كانت الصعاب ، الحلم يحتاج منك صبر للوصول ، الخوف والتردد الذي يعرقل طريقك فتنهي احلامك ، سر النجاح هو المضي قدما .

والامل هو الذي يبعث بداخلك القوة لتسعي لتحقيق احلامك واهدافك التي تريد أن تصل إليها ، في السعي الوصول دائما ، والحياة بدون طموحات لا روح فيها ، مادامت علي قيد الحياة كن طموحا .. احلم وعافر كي تصل إلي احلامك ستجد عقبات حتما لكن الاصرار والطموح والشجاعة والإرادة هما طريقك للوصول والوقود الذي يدعمك .

الاحلام هي التي تقود مستقبلك علي نحو أفضل ، وبالامل والاجتهاد واليقين بالله ستصل الي احلامك ، فلا يوجد مستحيل مادامت تحاول وتسعي للوصول ، وعليك أن تحذف من قاموسك كلمة مستحيل حتي لا تعرقل طريقك واهدافك واصل تقدمك حتي لو بدا لك الأمر صعبا أو مستحيلا ، لا تسمح للأفكار السلبية تتسرب الي عقلك وقلبك لا تغيرها اهتمام ، قف صلبا قويا ، مادامت عندك احلام تحتاج منك قوة وصبر وتحمل كي تصل إلي حلمك وهدفك ، تعود دائما أن تمزق صفحة المستحيل من كتاب حياتك واستبدلها بصفحة الاحلام والامل في المستقبل ودوما نظرة تفاؤل للغد . حارب لأجل حلمك حتي تحصل عليه

إن امنت بحلمك … سيتحقق وان لم تكن مؤمنا بما تريد أن تصل إليه لن تصل . الشغف للوصول هو أولي طرقك للنجاح ثم يليها الاجتهاد والسعي والايمان بنفسك وقدراتك علي الوصول فالحلم يبدأ كامنية ، ومن هنا نسعي الي الحلم كي يتحقق لنصل الي الهدف الذي نرجوه ما اعظمها لحظة تحقيق حلمك ، لحظة لا تقدر بثمن ، لحظة الوصول الي الهدف المرجو الذي كما سعيت للحصول عليه

لا تياس ابدا لان دائما هناك لحظة للوصول لاهدافك وأحلامك وحينها ستكون فخور بنفسك واهدافك وقدرتك علي الوصول والسعي ، دعونا نطلق العنان لاحلامنا ونرجو دوما ان نصل وتحقق احلامنا التي كما حلمنا بها … فاحلام الامس حقائق اليوم ، وحقائق اليوم هي أحلام الامس  ، افعل كل ما بوسعك كي تغدو احلامك حقيقة ، فالانجاز يستحق .

المقال السابق

حريق هائل اعلي مديرية أمن الإسماعيلية

المقال التالي

حفل المشاهير لتكريم عمالقة الطب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *