• 21 فبراير، 2024

رئيس التحرير

ناجي وليم

الفصائل الفلسطينية حققت انتصارًا كبيرًا على إسرائيل

الفصائل الفلسطينية حققت انتصارًا كبيرًا على إسرائيل…

قال جون بولتون مستشار الأمن القومى الأمريكى فى مقال له بصحيفة “تليجراف” البريطانية إن إطلاق سراح رهائن دولة الاحتلال أمر جدير بالثناء، إلا أنه يمثل انتصارا كبيرا للفصائل، ويظل من غير الواضح ما إذا كانت الصفقة تشكل سابقة سلبية نهائية بالنسبة لإسرائيل، ولكنها تلقي بظلال من الشك على ما إذا كانت ستحقق هدفها المشروع المتمثل في القضاء على الحركة.

بولتون:الهدنه الإنسانية انتصار لحماس

أكد بولتون أن “حماس” حققت انتصارا كبيرا على إسرائيل” بالوصول لحل الهدنة الإنسانية، وعلق جون بولتون، مستشار الأمن القومى الأمريكى السابق على الهدنة الإنسانية التي تم التوصل إليها بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية، واعتبر أن صفقة تبادل الرهائن والأسرى لها ثمن مثلما لها فوائد بالنسبة للاحتلال، وأن الفصائل هم من سيحققون أكبر قدر من المكاسب.

ورغم سقوط آلاف الضحايا من المدنيين وخاصة النساء والأطفال، يبدو أن المستشار الأمريكي متبنى وجهة نظر الاحتلال فى التعامل مع الفلسطينيينالفلسطينيين وكأنهم بشر أقل درجة من الإسرائيليين، ولا يستحقون العيش بكرامة على أرضهم التي يريد الاحتلال سرقتها لبناء المستوطنات، حيث وصف هجوم الاحتلال على القطاع بأنه ناجح وأن هناك فرصة تضيعها الدولة اليهودية بالسماح بالهدنة معتبرا أن الضغط سيزيد على إسرائيل لحملها على الاستسلام للموافقة بوقف إطلاق نار دائم.

إسرائيل تستعد للمرحلة الثانية من القتال رغم الهدنه

وأوضح  أن عمليات الإفراج تستمر على مدار أربعة أيام بدأت من يوم الجمعة، يشهد خلالها النشاط العسكري الإسرائيلي “إيقاف” العمليات. وأكد أنه مما لا شك فيه أن إسرائيل ستستخدم فترة التوقف للتحضير للمرحلة التالية من الأعمال العدائية، وتناوب القوات وإعادة إمدادها وما شابه.

وأضاف المستشار الأمريكي ” لكن الفصائل هم المستفيدون الحقيقيون من وقف الأعمال العدائية. لقد تعرضوا للقصف الجوي، وتمت مطاردتهم داخل غزة وتحتها في شبكات أنفاقهم غير العادية.”، معتبرا أنه رغم تعرض الفصائل لأضرار كبيرة، إلا أن الهدنة ستساعدهم.

الدعم الأمريكى لإسرائيل يتراجع

فيما اعترف جون بولتون بأن قوة الدعم الأمريكي بدأت تضعف بالفعل، حتى أن دعم بايدن فى خطاباته بدأ يتراجع وتتقلص عزيمته يوميًا تحت هجوم الجناح اليساري المؤيد للفلسطينيين في الحزب الديمقراطي. وستزداد مشاكله حدة مع تطور الحملة الرئاسية لعام 2024.

وتستمر  الهدنة الإنسانية في قطاع غزة، برعاية مصرية قطرية أمريكية لمدة أربعة أيام قابلة للتمديد، يتخللها الإفراج عن عدد من المعتقلات، والمعتقلين الأطفال من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وإدخال مساعدات إغاثية وكميات من الوقود.

كتبت : مريم سمير

المقال السابق

كلمتين في اذن مجلس إدارة الزمالك

المقال التالي

How to set up a Seeing ReportOnline

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *