• 20 يونيو، 2024

رئيس التحرير

ناجي وليم

مدبولي يحذر بضبط الأسواق وإحالة المخالفات إلى النيابة

مدبولي يحذر بضبط الأسواق وإحالة المخالفات إلى النيابة

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع الدكتور محمود ممتاز، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، جهود الجهاز في ضبط الأسواق والتصدي للممارسات الاحتكارية.

وأكد رئيس الوزراء دعم الدولة لدور الجهاز الذي يلعب دور كبير خلال المرحلة الراهنة، لكونها تتطلب المزيد من إجراءات ضبط الأسواق وحماية المنافسة؛ منعاً لأي احتكارات في السوق تضر بالمناخ الاقتصادي للدولة.

ضبط الأسواق ودعم الدولة لدور الجهاز

وشدد الدكتور مصطفى مدبولي على حرص الدولة على تحقيق هدف ضبط الأسواق، أخذاً في الاعتبار الأعباء التي يتحملها المواطن خلال هذه الفترة، بالاضافه لأسعار السلع الغذائية الأساسية، والتي تمثل أولوية قصوى للمواطنين.

واستعرض الدكتور محمود ممتاز جهود الجهاز، خلال الفترة الماضية، في ضبط الأسواق وحماية المنافسة، في ظل الاختصاصات التي يمارسها القانون المنشئ للجهاز، مُؤكداً أن هذه الجهود نجحت في تحقيق نسبه كبيرة من إحكام الرقابة على الأسواق، خاصة فيما يتعلق بالسلع الأساسية التي تمس شريحة كبيرة من المجتمع المصري.

الجهاز يتعاون مع كافة أجهزة الدولة

وتناول رئيس الجهاز عدداً من ملفات العمل، مشيراً إلى المخالفات التي تم حصرها خلال الفترة الماضية، في عدة قطاعات اقتصادية، والإجراءات المتخذة حيالها، لافتاً إلى أن الجهاز يتعاون مع كافة أجهزة الدولة لتنسيق الجهود فيما يتعلق بضبط الأسواق.

وأضاف الدكتور محمود ممتاز أن جهود الجهاز في تطوير الأداء وتعزيز سياسات المنافسة، ساهمت في نيل إشادات دولية، وحصوله على عدة جوائز دولية في هذا المجال.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي في ختام الاجتماع ، بإحالة المخالفات التي ترصد من قبل الجهاز إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية مواصلة التنسيق القائم بين جهاز حماية المنافسة، ومختلف الجهات الرقابية المعنية بالدولة، من أجل ضمان تحقيق القدر اللازم من الانضباط في الأسواق، بما ينعكس إيجاباً على توافر السلع وتوازن أسعارها.

كتب: مريم سمير

المقال السابق

الأمن يستجوب «سفاح التجمع» عن وقائع جديدة

المقال التالي

الوزراء: رفع سعر رغيف الخبز المدعم إلى 20 قرشا من أول يونيو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *